الصين تستعين بالقطاع الخاص لاستكشاف القمر والمريخ

الصين تتطلع لإنشاء محطة فضاء مأهولة بصفة مستديمة بحلول عام 2022 (الأوروبية)
الصين تتطلع لإنشاء محطة فضاء مأهولة بصفة مستديمة بحلول عام 2022 (الأوروبية)

كشفت الصين عن تقديم المزيد من الفرص للشركات الخاصة العاملة في برامج الفضاء التجاري، للمشاركة في استكشاف القمر والمريخ.

ونقلت وكالة الأنباء الصينية أمس الخميس عن تيان يوى لونغ السكرتير العام للإدارة الوطنية الصينية للفضاء القول إن العديد من الشركات الصينية أظهرت حماسًا للمشاركة في استكشاف الفضاء.

وأوضح أن برامج الفضاء التجاري تم تنفيذها في مدار أرضي منخفض، وهناك حاجة إلى بيئة مواتية للشركات متوسطة وصغيرة الحجم لاستكشاف الفضاء البعيد، مؤكدا أن تشجيع الاستثمار الخاص في مجال استكشاف الفضاء يشكل منذ فترة طويلة تحديا للبلدان في جميع أنحاء العالم.

وعن عدد الشركات الصينية المساهمة في برامج الفضاء، كشف لونغ أنه خلال العامين الماضيين شاركت أكثر من عشر مؤسسات في بحوث وتطوير الأقمار الصناعية الصغيرة، وعملت نحو مئة شركة على تطوير واستخدام البيانات في المدار الأرضي المنخفض.

وقال إن هناك أكثر من عشرين شركة تم إدراجها استنادا إلى إمكانيات تكنولوجيا الطيران، وإن تكنولوجيا استكشاف الفضاء مثل الاتصالات والذكاء البشري يمكن استخدامها على نطاق واسع، وأشار إلى أن الهيئة تعمل على تمكين الشركات من أن تصبح القوة الرئيسية للابتكار التقني، من خلال وضع قوانين وسياسات مواتية.

وفى مارس/آذار الماضي، أعلنت الصين خططا لإطلاق مسبار فضائي لأخذ عينات من القمر والعودة بها إلى كوكب الأرض هذا العام، بينما التحمت أول مركبة فضاء للشحن تطلقها بكين مع مختبر فضائي في أبريل/نيسان.

ويشمل برنامج الصين الفضائي أيضًا خططًا لإرسال أول مسبار للجانب المظلم من القمر في 2018، واستكشاف المريخ عام 2020، وتتطلع بكين لإنشاء محطة فضاء مأهولة بصفة مستديمة بحلول عام 2022.

المصدر : وكالة الأناضول