كاسبرسكي تقاضي مايكروسوفت بتهمة الاحتكار

كاسبرسكي أكد أن الشكوى الحالية تأتي بعد شكوى مماثلة تقدمت بها شركته ضد مايكروسوفت في روسيا العام الماضي (غيتي-أرشيف)
كاسبرسكي أكد أن الشكوى الحالية تأتي بعد شكوى مماثلة تقدمت بها شركته ضد مايكروسوفت في روسيا العام الماضي (غيتي-أرشيف)

قالت شركة كاسبرسكي لاب الروسية لصناعة البرمجيات الأمنية ومكافحة الفيروسات في بيان أمس الثلاثاء، إنها تقدمت بشكوى احتكار ضد شركة مايكروسوفت الأميركية لدى المفوضية الأوروبية والمكتب الاتحادي الألماني للمنتجين.

وقالت الشركة إن مايكروسوفت تسيء استغلال موقعها المهيمن في سوق أنظمة تشغيل الحواسيب الشخصية لتخلق عقبات لشركات برامج الأمن والحماية المستقلة عن طريق توزيع برنامجها الخاص لمكافحة الفيروسات "دفندر" مع نظام التشغيل ويندوز الواسع الانتشار.

وقال الشريك المؤسس لكاسبرسكي ورئيسها التنفيذي يوجين كاسبرسكي، إنه مستاء جدا من مايكروسوفت وإستراتيجيتها للأمان والحماية على نظام ويندوز 10، مشيرا إلى أن الشكوى الحالية تأتي بعد شكوى احتكار مماثلة رفعتها شركته ضد مايكروسوفت عبر دائرة مكافحة الاحتكار الاتحادية الروسية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتدمج مايكروسوفت برنامجا لمكافحة الفيروسات في نظام ويندوز وتقول إن هدفه حماية المستخدمين، لكن كاسبرسكي تعتبر ذلك عملا احتكاريا يعيق المنافسة. غير أن مايكروسوفت أكدت في بيان أصدرته أمس أنها لم تنتهك أية قوانين، وأن ميزات الأمان في يندوز 10 تتوافق مع قوانين المنافسة.

وتقول كاسبرسكي في بيانها إن إجراءات مايكروسوفت أدت إلى "مستوى حماية منخفض للمستخدمين، وتقييد لحقهم في الاختيار، وخسائر مالية لكل من المستخدمين ومصنعي الحلول الأمنية".

وقدمت كاسبرسكي لاب الشكاوى بعد فشل الشركتين في حل خلافاتهما عبر المفاوضات الخاصة، حيث هددت الشركة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي برفع شكوى إلى المفوضية الأوروبية، لكنها قالت في أبريل/نيسان الماضي إنها ستعلق الأمر بسبب موافقة مايكروسوفت على إجراء بعض التغييرات.

وقالت مايكروسوفت إنها اتخذت "عددا من الخطوات" لمعالجة مخاوف كاسبرسكي تتضمن عرضا لاجتماع بين المسؤولين التنفيذيين في كلتا الشركتين قبل عدة أشهر، لكنها قالت إن الاجتماع لم ينعقد بعد.

وقد أكدت المفوضية الأوروبية أنها استلمت شكوى كاسبرسكي، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قال خبراء أمنيون إنهم اكتشفوا خطأ في برمجة ويندوز تتيح للقراصنة حقن برمجية خبيثة في النظام بما يهدد ملايين من المستخدمين، وذلك لأنه لا يمكن إصلاح الثغرة عبر تحديثات ويندوز.

أعلنت مايكروسوفت أنها ستطرح خمس حزم تحديثات جديدة هذا الأسبوع لعلاج 33 ثغرة أمنية في نظام تشغيل ويندوز وحزمة تطبيقات أوفيس ومتصفح إنترنت إكسبلورر الذي كشفت دراسة حديثة أنه أقل استهلاكا للطاقة من منافسيه كروم وفايرفوكس، لكن بنسبة ضئيلة.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة