فيسبوك وغوغل تحصدان خُمس أرباح الإعلانات العالمية

وفقا للتقرير فإن غوغل حققت أرباحا بقيمة 79 مليار دولار من عائدات الإعلانات العالمية في 2016 (رويترز)
وفقا للتقرير فإن غوغل حققت أرباحا بقيمة 79 مليار دولار من عائدات الإعلانات العالمية في 2016 (رويترز)

استحوذت شركتا فيسبوك وغوغل معا على قرابة 20% من ميزانية الإنفاق على الإعلانات الرقمية في جميع أنحاء العالم خلال العام 2016. وقد نما هذا الرقم بمقدار تسع نقاط مئوية خلال السنوات الخمس الماضية، وفقا لتقرير وكالة "زينيث" الإعلانية.

وتعد غوغل أكبر المستفيدين من عائدات الإعلانات العالمية حيث حققت 79 مليار دولار في 2016، وهو مبلغ يزيد بنحو ثلاثة أضعاف عما حققته فيسبوك في هذا المجال خلال العام ذاته والبالغ 27 مليار دولار.

ووفقا للتقرير حلت شركة كومكاست في المركز الثالث بنحو 12.9 مليار دولار، مما يجعلها أكبر شركة إعلام تقليدية تحصل على مثل هذه العائدات الإعلانية.

وتهمين الشركات الأميركية على قائمة الترتيب لأن الولايات المتحدة تمتلك أكبر سوق للإعلانات في العالم، كما تعمل هذه الشركات على الاستثمار والتوسع خارج حدود البلاد، في حين تعمل شركات التقنية في وادي السيليكون على تعزيز إعلانات الإنترنت.

ووفقاً للتقرير فإن النمو الأساسي لأرباح الإعلانات يأتي من الإعلانات الرقمية حيث يزيد الإنفاق الإعلاني بشكل عام. وقد شكلت إيرادات الإعلانات لأكبر ثلاثين شركة تعمل ضمن هذا المجال ما نسبته 44% من إجمالي إنفاق الإعلانات في 2016، مرتفعة من 39% في 2015.

ويتوقع التقرير أن تتجاوز عائدات الإعلانات عبر الإنترنت هذا العام مثيلتها التلفزيونية، وأن تحصل شركات -مثل غوغل وفيسبوك- على إيرادات إعلانية أكبر مع استمرار استثمارها بشكل كبير في سوق الإعلانات الرقمية. كما يتوقع حصول شركات مثل بايدو ومايكروسوفت وياهو وفيرايزون وتويتر على المزيد من المكاسب، في ظل اعتمادها على الإعلانات من وسائل الإعلام الرقمية.

ويذكر أن تويتر حصلت على المرتبة الـ30، وتعتبر المنصة الأسرع نموا مع تمكنها من زيادة إيراداتها الإعلانية بنسبة 734% بين عامي 2012 و2016، كما أن الشركة أظهرت الأسبوع الماضي نتائج ربع سنوية أفضل من المتوقع مع بلوغ إيراداتها 548 مليون دولار مقابل توقعات بتحقيق نحو 512 مليونا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية