إطلاق أكبر تلسكوب فضائي في أكتوبر المقبل

يقوم علماء في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) ببناء أكبر تلسكوب فضائي في العالم، وستكون مهمته دراسة المجرات البعيدة لتكوين فهم أشمل عن نشأة الكون منذ ملايين السنين.

ويعد تلسكوب جيمس ويب الفضائي ثمرة جهد مشترك بين ناسا وكل من وكالة الفضاء الأوروبية (إيسا) ووكالة الفضاء الكندية (سي أس أي)، وأطلق عليه الأميركيون هذا الاسم تخليدا لذكرى أحد مدراء حقبة أبولو في سبعينيات القرن الماضي.

ويشارك في تصميم تلسكوب جيمس ويب 1200 عالم ومهندس محترف من 14 دولة مختلفة و27 ولاية أميركية، حيث من المفترض أن يتم إطلاقه في غويانا الفرنسية في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ويقول علماء ناسا إن مهمة التلسكوب هي التقاط مؤشرات على الأدلة البدائية لنشأة المجرات وكيفية تكونها على مدى مليارات السنين، وهو مزود بلواقط للضوء تفوق بسبع مرات قدرة سلفه تلسكوب هابل، وبإمكانه العمل بطريقة تقليدية أو بواسطة الأشعة تحت الحمراء بحسب اختيار مشغليه.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بعد عدة محاولات فاشلة، نجحت ناسا في إطلاق منطاد بحجم ملعب كرة قدم إلى الفضاء القريب، لرصد الجسيمات الكونية العالية الطاقة القادمة من خارج المجرة لدى اختراقها الغلاف الجوي للأرض.

تستعد ناسا لأول بث مباشر من محطة الفضاء الدولية بدقة 4 كي يوم 26 أبريل/نيسان الجاري، وذلك مع شركة ترميز الفيديو "إليمنتال". ويمكن للراغبين متابعة الحدث مباشرة من خلال الإنترنت.

يتميز تلسكوب الفضاء جيمس ويب بلون مراياه الذهبي الذي يدفع للاعتقاد بأنها مصنوعة من الذهب، أو أن كمية كبيرة من الذهب استخدمت في طلائه، فما مقدار الذهب المستخدم؟

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة