شركات التقنية العملاقة قد تواجه قوانين جديدة بأوروبا

المفوضية تبحث احتمالية أن يكون مقدمو الخدمات الذين يدفعون في مرتبة أعلى بنتائج البحث (الجزيرة)
المفوضية تبحث احتمالية أن يكون مقدمو الخدمات الذين يدفعون في مرتبة أعلى بنتائج البحث (الجزيرة)

قد تواجه شركات التقنية العملاقة المزيد من القوانين في الاتحاد الأوروبي، تستهدف الطريقة التي تجري فيها أعمالها بما يخص تعاملها مع الشركات الصغيرة.

وتدرس الهيئة التنفيذية للاتحاد وضع قوانين تمنع شركات -مثل ألفابت المالكة لـ غوغل وأمازون وتريب أدفايسور- من تقديم تعاملات غير عادلة إلى الشركات الصغيرة التي تستخدم خدماتها لبيع أو ترويج منتجاتها.

وقالت المفوضية الأوروبية الأربعاء إنها تريد معالجة شكاوى الشركات (الصغيرة) حول التغييرات في العقود من طرف واحد، وعدم حصولها على أرقام المبيعات وبيانات العملاء، وضعف الشفافية فيما يتعلق بترتيب الشركات في نتائج البحث، وعدم إمكانية حل النزاعات القانونية.

كما تبحث المفوضية احتمالية أن يكون مقدمو الخدمات الذين يدفعون في مرتبة أعلى في نتائج البحث بمحركات البحث، مقارنة بغيرهم.

وقال الاتحاد الأوروبي أيضا إنه سيصدر في الأشهر القادمة توجيهات لتشجيع شركات التكنولوجيا على إزالة خطاب الكراهية والكلام المتطرف من منصاتها بشكل أسرع.

المصدر : وول ستريت جورنال

حول هذه القصة

كشفت دراسة أن أمازون تهيمن على سوق السماعات الذكية التي يُتحكَّم فيها بالأوامر الصوتية في الولايات المتحدة بنسبة ستبلغ هذا العام 70.6%، متفوقة كثيرا على سماعات غوغل هوم.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة