رقائق إلكترونية بأيادي الموظفين لدخول شركتهم

صورة للشريحة (ديلي تلغراف)
صورة للشريحة (ديلي تلغراف)

توفر "إيبيسنتر" (Epicenter) السويدية لموظفيها غرسات إلكترونية بحجم حبة الأرز، تزرع في يد الموظف، وتستخدم مثل تصريح الدخول الإلكتروني لفتح الأبواب وتشغيل الطابعة، وحتى طلب مشروب السموثي.

وبدأت الشركة غرس هذه الشريحة للموظفين بداية عام 2015، وحاليا يوجد قرابة 150 موظفا يحملونها.

وتستخدم الشريحة تقنية (Near Field Communication technology) فعندما يتم وضعها أمام الباب مثلا فإن كمية صغيرة من المعلومات تتحرك بين الشريحة والأداة في صورة أمواج كهرومغناطيسية ليتم فتح الباب.

والشريحة سلبية، أي أنها تحوي معلومات يمكن لأجهزة أخرى قراءتها، ولكنها لا تقوم بقراءة معلومات من أجهزة أخرى لوحدها.

وتشمل ميزات هذه الشريحة أنها سهلة ومريحة، ولكن في المقابل فإنها تطرح مخاوف تتعلق بالخصوصية وإمكانية تعرضها لاختراق القراصنة.

المصدر : ديلي تلغراف