غوغل قد تمنع ظهور الإعلانات افتراضيا في كروم

People are silhouetted as they pose with laptops in front of a screen projected with a Google logo, in this picture illustration taken in Zenica October 29, 2014. REUTERS/Dado Ruvic/File Photo
وفق مصادر وول ستريت جورنال فإن غوغل لم تقرر بعد ما إذا كانت ستطرح الميزة الجديدة (رويترز)
تعتزم غوغل إطلاق ميزة جديدة لمنع ظهور الإعلانات ضمن نسخة سطح المكتب ونسخة الأجهزة المحمولة من متصفح الويب كروم، وفقا لما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال عن أشخاص وصفتهم بالمطلعين على خطط الشركة.

وأوضحت مصادر الصحيفة أن ميزة منع الإعلانات -التي يمكن تشغيلها افتراضيا داخل كروم- ستعمل على تصفية بعض أنواع الإعلانات الإلكترونية التي يُنظر إليها على أنها تقدم تجارب سيئة للمستخدمين أثناء تصفح الويب.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن مصادرها أن غوغل قد تعلن عن الميزة الجديدة خلال أسابيع، لكنها لا تزال تعمل على تسوية تفاصيل محددة، ومع ذلك فإنها لم تقرر بعد ما إذا كانت سوف تطلقها أم لا.

يُذكر أن مجموعة "التحالف من أجل إعلانات فضلى" كانت قد وضعت في مارس/آذار الماضي تعريفا لأنواع الإعلانات غير المقبولة، وتندرج تحت قائمة الإعلانات غير المقبولة تلك الإعلانات المنبثقة، وإعلانات الفيديو تلقائية التشغيل، والإعلانات الصوتية، والإعلانات التي تأتي مع مؤقت زمني تنازلي.

ويعتقد أن أحد التطبيقات المحتملة التي تدرسها غوغل هو أن تختار منع جميع الإعلانات التي تظهر على المواقع التي تحتوي على إعلانات مخالفة، بدلا من منع الإعلانات المخالفة فقط. وبعبارة أخرى، فإن غوغل قد تطلب من مالكي المواقع التأكد من أن جميع إعلاناتهم تستوفي المعايير، أو أنها سوف تمنع جميع الإعلانات على مواقعهم في كروم.

ومع أن خطوة منع الإعلانات تبدو غير بديهية نظرا لاعتماد الشركة الكبير على عائدات الإعلانات عبر الإنترنت، فإن مصادر وول ستريت جورنال قالت إن هذه الخطوة دفاعية.

فعن طريق الاعتماد على ميزة منع إعلانات خاصة بها، فإن غوغل تأمل -وفقا لمصادر وول ستريت جورنال- وضع حد لانتشار أدوات الحجب التي تقدمها شركات تابعة لجهات خارجية يتقاضى بعضها رسوما مقابل السماح بعرض الإعلانات عبر مرشحاتها مثل أداة "آد بلوك بلس".

ويمثل النمو المستمر لأدوات منع الإعلانات اتجاها مثيرا للقلق بالنسبة لغوغل التي بلغت عائداتها من الإعلانات الإلكترونية عام 2016 أكثر من ستين مليار دولار، كما أنه مصدر قلق للناشرين الآخرين والخدمات التي تعتمد على عائدات الإعلانات لدعم أعمالهم والتي تعمل مع غوغل للمساعدة في بيع مساحة إعلانية على مواقعهم.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

Google logo is seen on a wall at the entrance of the Google offices in Brussels on February 5, 2014. The European Commission accepted the latest proposals by US giant Google to remedy complaints it abuses its dominant position in the Internet search market, opening the way to a settlement.'I believe that the new proposal obtained from Google after long and difficult talks can now address the Commission's concerns,' Almunia said AFP PHOTO GEORGES GOBET

أعلنت غوغل أنه ابتداء من 30 يونيو/حزيران المقبل ستتوقف عن دعم إعلانات فلاش في خدمتيها للتسويق الرقمي “آد ووردز” و”دبل كليك”. وحثت المعلنين على استخدام “إتش تي إم إل 5”.

Published On 10/2/2016
epa03178713 (FILE) A file photograph dated 10 April 2008 shows the Google logo at the Belgrave House in central London, Britain. Google first quarter financial results are due after 12 April 2012 market close, and analysts preview a 25 percent raise of the company revenues in one year. This coincides with Google's co-founder Larry Page first year back as CEO, after he replaced Eric Emerson Schmidt, CEO between 2001 and April 2011, and the company's Executive Chairman nowadays.

بدأت شركة غوغل الأميركية اختبار ميزة محادثات الفيديو عالية الوضوح عبر برنامجها Hangout لتتيح لمستخدمي البرنامج إجراء محادثات عبر الفيديو بدقة HD، فيما كشفت دراسة حديثة أن الشركة باتت تستحوذ على نحو ثلث عائدات سوق إعلانات الإنترنت حتى الآن.

Published On 29/8/2013
(FILES): This 05 June 2005 file photo shows the logo of internet search engine company Google at their headquarters in Mountain View in Silicon Valley, south of San Francisco. Google on December 7, 2009 began adding real time results to its search engine, channeling feeds from Facebook, MySpace, Twitter and other fresh content into responses to queries.

كشفت تقارير إخبارية أن غوغل وشركات كبرى أخرى تدفع مقابل تمرير إعلاناتها في إضافة “آد بلوك بلص” التي تهدف أساسا إلى منع ظهور الإعلانات في متصفحات كروم وفايرفوكس، مما يشير إلى أن إعلانات الويب ما تزال “عملة الإنترنت” الرئيسية.

Published On 7/7/2013
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة