الذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي محور مؤتمر فيسبوك

فيسبوك كشفت في المؤتمر عن الجيل الثاني من نظارتها المخصصة لتسجيل فيديو الواقع الافتراضي (رويترز)
فيسبوك كشفت في المؤتمر عن الجيل الثاني من نظارتها المخصصة لتسجيل فيديو الواقع الافتراضي (رويترز)

اختتمت أمس الأربعاء في مركز مؤتمرات ماكنيري في سان خوسيه بولاية كاليفورنيا فعاليات اليوم الثاني لمؤتمر فيسبوك "أف8 2017"، الحدث السنوي الخاص بالمطورين، وقد شارك فيه هذا العام أكثر من أربعة آلاف شخص كما تابعه الملايين مباشرة عبر فيسبوك لايف.

وقد كشفت فيسبوك في اليوم الأول للمؤتمر عن تطبيق الواقع الافتراضي "أماكن" (Spaces) الذي يمكّن المستخدمين من التواصل مع الأصدقاء في بيئة افتراضية تفاعلية مرحة كما لو كانوا جميعا في الغرفة ذاتها، وقد بدأت الشركة طرح التطبيق كإصدار تجريبي (بيتا) لمنصة الواقع الافتراضي أوكولوس ريفت.

كما كشفت عن مجموعة من المميزات الجديدة لمنصة ماسنجر، بما في ذلك طرق جديدة لاكتشاف الشركات والعلامات التجارية وطرق جديدة للتواصل، وقالت إن منظومة ماسنجر باتت تضم الآن 1.2 مليار مستخدم ومئة ألف مطور ومئة ألف من البرمجيات الذكية (bots) النشطة شهريا وملياري رسالة يجري تبادلها بين الناس والشركات عبر ماسنجر كل شهر.

وأعلنت أيضا إطلاق الرسم البياني للأماكن الذي يوفر إمكانية الوصول المجاني إلى البيانات عن أكثر من 140 مليون مكان حول العالم والتي تترواح من المطاعم والحدائق العامة إلى متاجر البيع بالتجزئة والشركات المحلية. وتشمل البيانات أسماء الأماكن والعناوين والصور، وتصنيفات المستهلك لهذه الأماكن على فيسبوك.

أما في اليوم الثاني الذي اختتم أمس فقد أعلنت الشركة أنها ستستثمر في ثلاثة مجالات تكنولوجية أساسية على مدى السنوات العشرة المقبلة، وهي تقنيات الاتصال والذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي.

وأعلنت في المؤتمر الجيل الثاني من كاميرتها المحيطية (surround 360) وعرضت نموذجين منها يستهدفان صانعي الأفلام المحترفين ومنتجي المحتوى الفيديوي.

كما عرضت أحدث تقنياتها لتوصيل وتوسيع إمكانية الوصول إلى الإنترنت عبر مروحية صغيرة مع خط كهرباء وكابل ألياف بصرية يمكن مده بشكل سريع لتوفير الاتصال، وقالت إن هذه الآلية ستكون مفيدة على سبيل المثال في حالات الطوارئ بعد حدوث إعصار يوقف حركة الإنترنت في المنطقة أو كوارث طبيعية أخرى، وأطلقت على هذه التقنية اسم "تذر-تينا" (Tether-tenna).

المصدر : الجزيرة