ثقب أسود هائل يجوب الكون بسرعة خرافية

An undated handout image provided by ESO on 16 April 2015 shows an artist´s impression released by the European Southern Observatory (ESO) shows the surroundings of a supermassive black hole, typical of that found at the heart of many galaxies. The black hole itself is surrounded by a brilliant accretion disc of very hot, infalling material and, further out, a dusty torus. There are also often high-speed jets of material ejected at the black hole's poles that can exten
ثقب أسود سوبر ماسيف (الأوروبية)

يقال إن الثقوب السوداء هي "الفتوات الكبيرة" في الفضاء. فهي من الضخامة لدرجة أن جاذبيتها لا تترك أي ضوء يفلت منها.

وأكبر الثقوب السوداء تسمى "سوبر ماسيف" وتعدل نحو مليار شمس، وعلى ما يبدو تظهر في مركز كل مجرة بما في ذلك درب التبانة، وتتحكم في تشكيل النجوم ويمكن أن تشوه تشكيل التركيبة المكانية نفسها، ويحتاج الأمر إلى قوة هائلة لمضايقة الثقب الأسود.

ولكن على مسافة ثمانية مليارات سنة ضوئية من الأرض في مجرة تسمى "3C 186" اكتشف العلماء "سوبر ماسيف" تخلى عن عرشه، وهو الآن يدور في الفضاء بسرعة تصل إلى خمسة ملايين ميل في الساعة.

ويقول الباحثون إن الشيء الوحيد الذي يمكنه إزاحة "سوبر ماسيف" من مكانه بهذه الطريقة هو موجات الجاذبية التي تنبأ بها ألبرت أينشتاين قبل مئة عام، وإن هذا السلوك الغريب للثقب الموجود بالمجرة المذكورة من المحتمل أن يكون نتيجة موجات الجاذبية من زوج آخر من الثقوب السوداء المتصادمة.

وحتى دون معرفة مصدر سلوك هذا الثقب الأسود، فقد وضع العلماء بعض الاستنتاجات المذهلة عنه، منها أن الطاقة المطلوبة لتفريغ ثقب أسود مثل الذي بتلك المجرة سيعادل مئة مليون مستعر أعظم "سوبر نوفا". وهذا الثقب يتحرك بسرعة هائلة بحيث يمكن له أن يغطي المسافة بين الأرض والقمر في دقائق معدودة.

ويتنبأ الباحثون بأنه خلال نحو عشرين مليون سنة سيفلت هذا الثقب من مجرته ويتجول وحده في الكون للأبد. يُشار إلى أن تلسكوب هابل التابع لـ ناسا هو الذي اكتشف هذا الثقب الأسود المتجول.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

An undated handout image provided by ESO on 16 April 2015 shows an artist´s impression released by the European Southern Observatory (ESO) shows the surroundings of a supermassive black hole, typical of that found at the heart of many galaxies. The black hole itself is surrounded by a brilliant accretion disc of very hot, infalling material and, further out, a dusty torus. There are also often high-speed jets of material ejected at the black hole's poles that can extend huge distances into space. Observations with ALMA have detected a very strong magnetic field close to the black hole at the base of the jets and this is probably involved in jet production and collimation. EPA/ESO / HANDOUT NO SALES/EDITORIAL USE ONLY

وفرت عملية رصد الثقب الأسود التي جرت صدفة من قبل علماء الفلك في تشيلي أول دليل مباشر على نظرية أن الثقوب السوداء تتغذى على الغيوم الغازية.

Published On 9/6/2016
A handout photo made available by NASA on 12 August 2014 shows the regions around supermassive black holes shining brightly in X-rays. Some of this radiation comes from a surrounding disk, and most comes from the corona, pictured here as the white light at the base of a jet. This is one possible configuration for a corona - its actual shape is unclear. NASA's Nuclear Spectroscopic Telescope Array (NuSTAR) has captured an extreme and rare event in the regions immediately surrounding a supermassive black hole. A compact source of X-rays that sits near the black hole, called the corona, has moved closer to the black hole over a period of just days. EPA/NASA/JPL-Caltech / HANDOUT

يسعى العلماء لربط التلسكوبات المنتشرة في أنحاء الأرض ببعضها البعض لتشكيل ما يصفونه بـ”تلسكوب أفق الحدث” الذي يهدفون من ورائه إلى التقاط صور فائقة الدقة للثقب الأسود في درب التبانة.

Published On 22/4/2015
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة