كيف تُعد جهاز الإسقاط الضوئي لسينما منزلية؟

تجربة العرض السينمائي المنزلي قد تجعل المستخدم لا يفكر بالعودة إلى مشاهدة التلفزيون مرة أخرى (غيتي-أرشيف)
تجربة العرض السينمائي المنزلي قد تجعل المستخدم لا يفكر بالعودة إلى مشاهدة التلفزيون مرة أخرى (غيتي-أرشيف)

يمكن لأجهزة الإسقاط الضوئي (البروجيكتور) المنزلية أن توفر صورة ضخمة مقابل ثمن أرخص بكثير من أي تلفزيون كبير عالي الجودة، فإذا كنت تملك أحد تلك الأجهزة، فإليك الخطوات الضرورية لإعداده من أجل أفضل عرض سينمائي منزلي ممكن.

1- اعثر على المكان الملائم
أول خطوة هي إيجاد المكان الملائم لوضع الجهاز، وستحتاج هنا إلى مساحة كافية للعرض، سواء كانت شاشة إسقاط -وهي الأنسب- أو مساحة خالية من جدار يكون لونه أقرب ما يكون إلى الأبيض. وكلما كانت تلك المساحة أكبر كان أفضل، وذلك أنه يمكن لأجهزة الإسقاط الضوئي أن توفر عادة صورة تبدأ من أربعين بوصة وتمتد إلى ثلاثمئة بوصة، مع الأخذ في الاعتبار أنه كلما كانت الصورة أكبر كانت باهتة أكثر.

كما أن الصورة الأكبر تعني أنه يتوجب عليك وضع جهاز الإسقاط على مسافة أبعد من الشاشة، وفي حال لم تكن تنوي تثبيت الجهاز ليتدلى من السقف، فيجب أن تدرس أيضا توزيع المقاعد للمشاهدة.

2- إعداد الشاشة
إذا كنت تملك شاشة فإن الخطوة التالية تكون بإعدادها، ومن الأنسب استخدام شاشة عرض لأنها توفر سطحا فارغا موحدا لا يتضمن مقابس كهرباء أو غيرها من "مزايا" كما في الجدار، ويمكن لشاشات العرض أن تعكس أو حتى تضخم ضوء جهاز الإسقاط أفضل من الجدار لتوفر بالتالي صورة أنصع.

‪استخدام الشاشة أفضل من الجدار لما تتميز به من قدرة على عكس أو تضخيم الضوء وبالتالي صورة أنصع‬ (رويترز-أرشيف)

3- الارتفاع المناسب
صُممت معظم أجهزة الإسقاط الضوئي لتصطف تقريبا مع منتصف العدسة قليلا فوق منتصف الحافة السفلية للشاشة، ولهذا ستحتاج إلى طاولة صغيرة بارتفاع ملائم، وكلما كنت أقرب إلى الحصول على هذا الارتفاع المثالي كانت الصورة التي ستحصل عليها أكثر تربيعا، وستكون فرصك أفضل إن كنت تمتلك جهاز إسقاط يتيح التحكم في إزاحة العدسة عموديا.

4- مد الوصلات
عليك الآن وصل الجهاز بمصدر الطاقة وأي وصلات أو أجهزة أخرى، مثل جهاز البث أو منصة الألعاب أو مشغل أقراص البلوري أو أي جهاز آخر ستقوم بعرض الصورة منه عبر جهاز الإسقاط الضوئي، وقد تحتاج هنا إلى وصلة "إتش دي إم آي" طويلة حتى تمنع تكدس الأجهزة إلى جوار جهاز الإسقاط.

5- صورة فحص المحاذاة
للحصول على أفضل صورة من جهاز الإسقاط ستحتاج إلى نمط مرجعي ثابت (غير متحرك). بعض أجهزة الإسقاط تملك أنماط اختبار معدة لهذا الغرض، لكن إن كان جهازك لا يملك مثل هذا الخيار فبإمكانك تحميل صورة اختبار محاذاة من الإنترنت، كما في الصورة أدناه.

هذا أحد الأمثلة على صور اختبار المحاذاة التي قد يوفرها جهاز الإسقاط أو يمكن تحميلها من الإنترنت

6- تعديل الصورة المسقطة
عليك محاذاة مركز العدسة مع مركز الصورة المسقطة، وتأكد أن الجهاز مستوٍ ومتعامد قدر الإمكان بالنسبة إلى الشاشة، ويجب أن تكون الزوايا البعيدة للصورة بالقياس ذاته، وعلى نحو مثالي يجب أن تكون كافة مساحة الشاشة ممتلئة بالصورة المُسقطة، ويمكن استخدام خاصية التقريب (زوم) -إن توفرت- لتعديل قياس الصورة.

ثم عدل التركيز (focus) حتى تحصل على تفاصيل حادة، ويمكنك الاقتراب من الشاشة لتحديد ذلك. إذا كان مركز الصورة حادا لكن الزوايا ليست كذلك، فقد يكون ذلك إشارة إلى أن جهاز الإسقاط والشاشة غير متعامدين تماما. ويمكن تعديل أرجل جهاز الإسقاط أو تعديل وضع الجهاز بإضافة شيء تحتها مثل قطع نقود، فإذا حصلت على صورة منحرفة (يميل جانباها من أعلى أو أسفل إلى الداخل أو إلى الخارج) عندها استخدم خاصية "كيستون" (keystone) في الجهاز لتصويب ذلك، لكن حاول تجنب القيام بذلك إن استطعت لأنه يضعف جودة الصورة.

‪ستضطر أحيانا إلى تعديل أرجل الجهاز أو وضع شيء أسفلها للحصول على صورة أوضح‬ ستضطر أحيانا إلى تعديل أرجل الجهاز أو وضع شيء أسفلها للحصول على صورة أوضح

7- نمط العرض الملائم
كما في التلفزيونات فإن أجهزة الإسقاط تضم خيارات متعددة لأنماط العرض، وأنسب نمط بشكل عام من حيث جودة الصورة في غرفة مظلمة هو "السينما" أو "فيلم"، أما إن كنت تستخدم الجهاز في أجواء إضاءة محيطة فيفضل اختيار نمط أكثر نصاعة، لكن يجب التنبه إلا أن مثل هذا النمط يميل عادة لأن يزيد من درجة اللون الأخضر في الصورة، ويتوفر في العديد من أجهزة الإسقاط نمط "اللعب"، لكنه عادة لا يختلف عن نمط "فيلم".

8- صوت أفضل
تأتي معظم أجهزة الإسقاط الضوئي بمكبرات صوت مدمجة، لكنها رديئة الجودة، ولأن الصورة الكبيرة تتطلب أيضا صوتا أضخم فيستحسن استخدام نظام صوتي كامل، فإذا لم تكن تملك واحدا يمكن وصل مصدر العرض (الإدخال) بمكبرات صوت أخرى من اختيارك.

7- أطفئ الأنوار واستمتع
إن الصور المسقطة تكون أفضل ما يمكن في غرفة مظلمة، حيث ستبدو تدرجات الألوان والتباين بشكل أفضل، خاصة إن كان جهاز الإسقاط لا يملك قوة إضاءة كبيرة تكفي لعرض صورة ناصعة في غرفة مضيئة نسبيا.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

كشفت شركة “أل جي” عن جهاز إسقاط ضوئي مصغر، لا يتجاوز حجمه حجم محفظة النقود، ولا يزيد وزنه على 270 غراما، وبإمكانه عرض الوسائط المتعددة من الأجهزة الذكية لساعتين متواصلتين.

17/6/2015
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة