أتمتة الوظائف ستضر الولايات المتحدة أكثر من غيرها

Humanoid robots work side by side with employees in the assembly line at a factory of Glory Ltd., a manufacturer of automatic change dispensers, in Kazo, north of Tokyo, Japan, July 1, 2015. REUTERS/Issei Kato/File Photo GLOBAL BUSINESS WEEK AHEAD PACKAGE Ð SEARCH ÒBUSINESS WEEK AHEAD JUNE 13Ó FOR ALL IMAGES
نسبة من يعملون بالولايات المتحدة في وظائف تتطلب مهمات روتينية يمكن أتمتتها هي أعلى من غيرها (رويترز-أرشيف)
نحو 40% من الوظائف في الولايات المتحدة قد تكون مهددة بأن تتولاها الروبوتات خلال الـ15 عاما المقبلة، وفقا لدراسة حديثة لشركة الأبحاث "بي دبليو سي".

وبحسب الدراسة ذاتها فإن الاقتصادات الأخرى المتقدمة سيكون لديها وظائف أقل معرضة للخطر، حيث تقدر أن 30% من الوظائف في المملكة المتحدة تهددها الأتمتة الناجمة عن التطور التقني في الذكاء الاصطناعي والروبوتات، مقارنة بنحو 35% في ألمانيا، و21% في اليابان.

وتوضح الدراسة أن نسبة الوظائف المهددة بالأتمتة في الولايات المتحدة أعلى لأن فيها عمالا أكثر يعملون في وظائف تتطلب مهمات روتينية، مثل تعبئة النماذج الورقية. والوظائف الأكثر عرضة لخطر التقنيات الجديدة توجد في صناعات تتعلق بالنقل والتصنيع والتجزئة.

وللوصول إلى هذه التقديرات، فرزت شركة بي دبليو سي أنواع المهمات للوظائف المتعددة في صناعات مختلفة، ثم طبق الباحثون خوارزمية أخذت بالاعتبار قابلية هذه المهام للأتمتة وخصائص العمال الذين كُلفوا للقيام بها.

ويعد قطاع الخدمات المالية من الأمثلة على كيفية أن الوظائف في الولايات المتحدة ربما تكون أكثر عرضة للأتمتة من الوظائف في المملكة المتحدة، وفقا للدراسة. فعلى الرغم من أن كلا البلدين لديه نفس الاقتصادات التي تهيمن عليها الخدمات، فإن وظائف الخدمات المالية في الولايات المتحدة أكثر توجها للتجزئة والروتينية، في حين أن الوظائف في الخدمات المالية في المملكة المتحدة يشغلها غالبا محترفون يعملون في مجال الخدمات المصرفية الدولية، والذين يصعب بالتالي أتمتة وظائفهم وتتطلب مزيدا من التعليم.

ووفقا للتقرير فإن القوى العاملة في ألمانيا المُوظفة في مجال التصنيع أكثر منها في المملكة المتحدة، وهي نوعية الوظائف التي يمكن للروبوتات أن تقوم بها في يوم ما، وهو ما يمثل النسبة الأعلى من الوظائف التي يحتمل أتمتتها مستقبلا في ألمانيا.

وفي اليابان فإن انخفاض نسبة الوظائف المعرضة لخطر الأتمتة مقارنة بالاقتصادات الرئيسية الأخرى التي تم فحصها في الدراسة، قد يعزى جزئيا إلى حقيقة أن الوظائف التي تتسم بدرجة "أتمتة" عالية في دول أخرى هي تاريخيا أقل أتمتة في اليابان. فالتجزئة، على سبيل المثل، تتطلب تدريبا ومهارة أكثر في اليابان، حيث يتمتع العمال بمزيد من المهام الإدارية والتنظيمية مقارنة بوظائف مماثلة في الدول الأخرى المدروسة، وفقا للتقرير، كما أن اليابان تستعمل فعليا قدرا كبيرا من الأتمتة مثل آلات بيع الأطعمة في مطاعم الوجبات السريعة التي تتولى عادة مهام أمين الصندوق.

وللحد من آثار فقدان الوظائف الواسع بسبب الأتمتة، تقترح الدراسة إطلاق سياسات جديدة مثل برامج إعادة تدريب القوى العاملة أو وضع خطط شاملة للدخل الأساسي.

لكن السياسات الجديدة تتطلب تدخلا حكوميا، وفي بلد مثل الولايات المتحدة -حيث فقدان الوظائف لصالح الأتمتة قد يصل 38% بحلول ثلاثينيات هذا القرن وفقا للدراسة- فإن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لا تشعر بقلق عاجل بهذا الصدد.

فقد صرح وزير المالية الأميركي ستيف منوتشن قبل أيام بأن فقدان الوظائف لصالح التطورات التقنية في الذكاء الاصطناعي والروبوتات "ليس حتى على شاشة رادارهم"، وأنه يتصور أن هذه التغيرات "بعيدة على الأرجح خمسين إلى مئة سنة"، وفقا لموقع ريكود المعني بشؤون التقنية.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

French anthropologist Denis Vidal looks at the Berenson robot during the exhibition "Persona : Oddly Human" at the Quai Branly museum in Paris, France, February 23, 2016. The Berenson robot, developed in France in 2011, is the brainchild of anthropologist Denis Vidal and robotics engineer Philippe Gaussier. Its programming allows it to record reactions of museum visitors to certain pieces of art and then use the data to develop its own unique taste, which allows "Berens

قال تقرير لمركز أبحاث “ريفورم” البريطاني إن ربع مليون عامل في القطاع العام في بريطانيا قد يفقدون وظائفهم لصالح الروبوتات في غضون 15 عاما، وذلك مع انتشار تقنيات الذكاء الاصطناعي.

Published On 6/2/2017
المعرض الدولي للروبوتات في الصين

انطلقت بالصين فعاليات المعرض الدولي للروبوتات بمشاركة نحو خمسمئة شركة مُصنِّعة، ورغم وجود أنواع ترفيهية وخدمية فإن الروبوتات التشغيلية تثير مخاوف من تفاقم أزمة البطالة في البلاد.

Published On 23/10/2016
epaselect epa05406543 (14/21) Tomomi Ota pulls a cart loaded with her humanoid robot Pepper as she boards a subway train in Tokyo, Japan, 27 June 2016. Reaching 120cm in height and 28 kilograms in weight, Pepper does not enter in the category of ‘portable’ robot. But those characteristics don’t stop Tomomi Ota to take Pepper in a cart to stroll in her neighborhood, go shopping or even take the subway. In June 2014, when Pepper was presented for the first time by Japanese telecommunications and Internet corporation Softbank at a press event, Tomomi looked at the presentation via a live broadcast on Ustream. While some people were ‘scared’ or reluctant by the new humanoid robot, curiosity pushed her to apply to lottery sales for the first lot of 200 Pepper. She was lucky enough to acquire then a ‘Developer’s Pepper’, the first models of the robots which need to be programmed by the users. Pepper entered Tomomi’s home in November 2014 and was soon adopted by her parents to become a member of the family. Having degrees in media design and music, Tomomi had to learn programming and her efforts deepened her bonds with her new friend. Capable of reading human emotions and to adapt to his interlocutor, the robot created by Aldebaran Robotics and SoftBank Robotics is now used as customer service in stores and 1000 units are sold out in minutes after being on sale every month. Pepper is making his way to Japanese homes but few can enjoy so much outdoor like Tomomi’s one. Asked if she isn’t worried about damaging her robot friend during her activities, the 30-year-old said that she is taking extra care as she couldn’t imagine being separated two months from Pepper, the average time needed for a repair. EPA/FRANCK ROBICHON PLEASE REFER TO THE ADVISORY NOTICE (epa05406529) FOR FULL PACKAGE TEXT

قال الاتحاد الدولي لأجهزة الروبوت اليوم الأربعاء إنه من المتوقع أن يتسارع الطلب على أجهزة الإنسان الآلي في السنوات الثلاث المقبلة، ليرتفع حجم مبيعاتها إلى 46 مليار دولار.

Published On 12/10/2016
Staff members display humanoid robots Pepper on stage during the press conference of the 'Pepper World 2016' in Tokyo, Japan, 27 January 2016. Organized by telecommunications and mobile phone carrier SoftBank Corp., the event displays the robot Pepper in different business applications such as retailing, health care and education.

مع تقدم التكنولوجيا وتطور الذكاء الصناعي، فإن ملايين الوظائف قد تذهب أدراج الرياح لا لشيء إلا لأن الآلة ستحل محل الإنسان فيما يُعرف سلفا بـ”ثورة الروبوتات” أو “ثورة الإنسان الآلي”.

Published On 27/2/2016
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة