قراصنة يزعمون اختراق ملايين حسابات آبل ويطالبونها بفدية

القراصنة يقولون إنهم استولوا على ثلاثمئة مليون حساب آيفون تشمل حسابات آي كلاود وحسابات بريد إلكتروني أخرى (رويترز-أرشيف)
القراصنة يقولون إنهم استولوا على ثلاثمئة مليون حساب آيفون تشمل حسابات آي كلاود وحسابات بريد إلكتروني أخرى (رويترز-أرشيف)

قالت مجموعة من القراصنة إنها استحوذت على مئات ملايين بيانات آيفون بما في ذلك حسابات آي كلاود وحسابات بريد إلكتروني أخرى لشركة آبل، وهددت بمسح أجهزة آيفون عند بعد وبإعادة تعيين حسابات آي كلاود السحابية للضحايا في 7 أبريل/نيسان المقبل إذا لم تستجب آبل لمطالبهم بدفع فدية مالية.

وطلب القراصنة -الذين يطلقون على أنفسهم اسم "عائلة الجريمة التركية"- فدية مالية بقيمة 75 ألف دولار على شكل عملة بتكوين الرقمية أو عملة "إيثيريوم"، وهي عملة رقمية أخرى تزداد شعبية، أو الحصول على ما قيمته مئة ألف دولار من بطاقات هدايا متجر آيتونز.

ونقل موقع مذربورد المعني بشؤون التقنية عن أحد القراصنة قوله "أريد فقط أموالي، رغم أن هذا سيكون تقريرا مثيرا سيهتم العديد من زبائن آبل بقراءته والاستماع إليه".

وقدم عناصر "عائلة الجريمة التركية" أدلة للشركة الأميركية تثبت صحة مزاعمهم، إذ نشروا مقاطع فيديو على يوتيوب تظهر عمليات تسجيل الدخول إلى بعض الحسابات المسروقة، ونشروا صورا تؤكد أن ملايين الحسابات آي كلاود بين أيديهم.

وآي كلاود هي خدمة تخزين سحابي أطلقتها آبل في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2011 تقوم بتخزين المحتوى الشخصي الخاص بالمستخدم مثل جهات الاتصال والتقويمات والمستندات وبيانات التطبيقات.

وذكر موقع مذربورد أن القراصنة أرسلوا إليه صور شاشة لرسائل بريد إلكتروني قالوا إنها جرت بينهم وبين أعضاء من فريق آبل الأمني، كما منح أحدهم للموقع وصولا إلى حساب بريد إلكتروني يفترض أنه استخدم للتواصل مع آبل.

ووفقا لإحدى الرسائل المخزنة في ذلك الحساب، فإن عضوا في فريق آبل الأمني -لم يذكر اسمه- كتب قبل أسبوع مخاطبا القراصنة يقول "هل ترغبون بمشاركة عينة من مجموعة البيانات؟ وبحسب موقع مذربورد، فإن الرسالة تعود لعنوان يحمل النطاق (appl.com@) الخاص بشركة آبل.

وفي رسالة أخرى طلب فريق آبل الأمني من القراصنة أن يزيلوا مقاطع الفيديو من يوتيوب "لأنها تجلب انتباها غير مرغوب" مع تأكيد أن الشركة لن تستجيب للمطالب المالية لأنها "لا تكافئ مجرمي الإنترنت لاختراقهم القانون".

ويقول موقع مذربورد إن رسائل البريد الإلكتروني الأخرى في الحساب تظهر أن القراصنة تواصلوا مع العديد من وسائل الإعلام، ربما في محاولة لوضع مزيد من الضغط على شركة آبل، حسب قوله.

ويقول عناصر "عائلة الجريمة التركية" -الذين باتوا يتواصلون مع وسائل الإعلام من خلال بريد إلكتروني رسمي- إنهم مستعدون للقضاء على مئتي مليون حساب آي كلاود على الرغم من حصولهم على ثلاثمئة مليون حساب في المجموع.

يذكر أن خدمة التخزين السحابي "آي كلاود" شهدت الكثير من حالات الاختراق في السابق، أبرزها في 2014 بعدما جرى اختراق العديد من حسابات المشاهير، الأمر الذي يطرح علامات استفهام بشأن قدرة آبل على حماية بيانات ومعطيات مستخدميها.

المصدر : مواقع إلكترونية