"سبيس أكس" تحقق أسرع معدل إطلاق صواريخ

إطلاق لصاروخ فالكون (رويترز)
إطلاق لصاروخ فالكون (رويترز)

قالت رئيسة شركة "سبيس إكسبلوريشن تكنولوجيز كورب" إن الشركة المعروفة باسم "سبيس إكس" تعتزم إطلاق صواريخ فالكون 9 التي تنتجها بمعدل ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، وهو أسرع معدل للإطلاق منذ بدئه في عام 2010 حالما يبدأ تشغيل منصة الإطلاق الجديدة في فلوريدا الأسبوع القادم.

وتأتي الخطة الطموحة بعد خمسة أشهر فقط من انفجار صاروخ للشركة واشتعال النيران فيه عند منصة الإطلاق في موقع الإطلاق الأصلي التابع للشركة في فلوريدا. ولم تطلق الشركة التي يسيطر عليها الملياردير إيلون ماسك إلا صاروخا واحدا فقط منذئذ في منتصف يناير/كانون الثاني.

وقالت جوين شوتويل رئيسة الشركة لرويترز في مقابلة أمس الثلاثاء "يجب أن نطلق (صاروخا) كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع".

واقتربت شركة سبيس إكس من ذلك المعدل الخريف الماضي قبل الحادث الذي وقع في أول سبتمبر/أيلول الذي حدث أثناء اختبار عادي قبل الطيران، ودمر الانفجار قمرا صناعيا إسرائيليا قيمته مئتا مليون دولار وألحق أضرارا شديدة بمنصة الإطلاق.

وقالت شوتويل إن الإصلاحات لمنصة الإطلاق في محطة كيب كانافيرال التابعة للقوات الجوية التي لا تزال جارية "ستكون أقل بكثير من نصف" تكلفة إنشاء منصة جديدة التي قالت إنها تكلف حوالي مئة مليون دولار.

وتقع منصة الإطلاق الجديدة في مركز كنيدي للفضاء التابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا" إلى الشمال مباشرة من موقع كيب كانافيرال.

وأضافت شوتويل أن سبيس إكس تدخل أيضا تعديلات على محركات الصاروخ لتحسين الأداء وحل المخاوف المحتملة المتعلقة بالأمان.

وتعتزم الشركة تغيير تصميم المضخة التوربينية للصاروخ فالكون 9 التي توفر أجهزة الدفع لمحركات الصاروخ لتلافي التشققات التي أثارت مخاوف ناسا والقوات الجوية الأميركية.

واستأجرت ناسا شركة سبيس إكس لنقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية ومنها، اعتبارا من أواخر عام 2018.

وقالت شوتويل إنه سيجري تركيب المضخات التوربينية الجديدة قبل أول اختبار للطيران غير مأهول للرحلات الفضائية التجارية.

المصدر : رويترز