غوغل تنفي وقف إنتاج هاتفيْها بكسل و"بكسل أكس أل"

بعض منتجات غوغل التي كشفت عنها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ومن ضمنها هاتفا بكسل و"بكسل أكس أل" (الأوروبية)
بعض منتجات غوغل التي كشفت عنها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ومن ضمنها هاتفا بكسل و"بكسل أكس أل" (الأوروبية)

أكدت شركة غوغل أن إنتاج هاتفيْها الذكيين بكسل و"بكسل أكس أل" لم يتوقف رغم البريد الإلكتروني الخاطئ الذي أرسلته شركة الاتصالات الكندية "تيلوس".

وقالت غوغل في بيان "إننا متحمسون للطلب على (بكسل أكس أل) في كندا. حاليا مخزون (بكسل أكس أل) لدى تيلوس قد نفد. ونعمل مع شركائنا على إعادة تزويد قنواتنا للبيع (بهذا الهاتف) ونؤكد أن إنتاج بكسل لم يتوقف".

ويأتي هذا التوضيح بعد أيام من إرسال "موبايل أكس" -الموزع لمنتجات وخدمات تيلوس- بريدا إلكترونيا للأشخاص الذي طلبوا مسبقا هاتف غوغل "بكسل أكس أل" من خلال تيلوس.

وجاء في الرسالة "يرجى العلم بأننا تلقينا ملاحظة بأن غوغل أوقفت خط إنتاج هاتف غوغل بكسل، ولن نتلقى مزيدا من المخزون لهذا الهاتف".

ونُشر البريد الإلكتروني في الأصل على موقع "ريديت" لكنه وجد طريقه إلى قنوات التواصل الأخرى، الأمر الذي أثار سخط العملاء. وتسببت إزالة شركة "تيلوس" هاتف "بكسل أكس أل" من موقعها الإلكتروني بجعل الناس يصدقون الرسالة أكثر.

ولذلك تأتي رسالة غوغل لتوضح الأمر، حيث إنه من الشائع أن ينخفض مخزون الهواتف التي يكون الطلب عليها مرتفعا من المستهلكين، خاصة بالنسبة للهواتف التي تبيعها شركات الاتصالات الكبرى كونها تأتي ضمن تسهيلات مالية لا يضطر فيها المستهلكون إلى دفع ثمن الهاتف كاملا مرة واحدة مع إلزامهم بعقود اتصالات سنوية.

المصدر : مواقع إلكترونية