عـاجـل: رئاسة البرلمان اليمني: ما قامت به مليشيات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا يعيد البلاد إلى حمامات الدم

الواقع الافتراضي يدخل مجال العمليات الجراحية

استخدامات تقنية الواقع الافتراضي لم تعد حصرية على الألعاب أو الترفيه فقط (رويترز)
استخدامات تقنية الواقع الافتراضي لم تعد حصرية على الألعاب أو الترفيه فقط (رويترز)

يلجأ جراح مكسيكي إلى جعل مرضاه يرتدون نظارات الواقع الافتراضي أثناء العمليات الجراحية، في وسيلة يرى أنها تفيد في تخفيف الشعور بالألم من ناحية، وتخفض تكاليف العلاج من ناحية أخرى.

وقبل شروعه في عملية جراحية للستينية آنا ماريا، وضع الجراح خوسيه لويس موسو نظارة واقع افتراضي فوق عينيها، وبينما بدأ بقطع مكان العملية كانت المرأة تحلق في رحلة في السماء فوق مدينة ماتشو بيتشو الأثرية الجبلية في بيرو والتي كانت تتمنى زيارتها لكنها لا تستطيع لأسباب صحية.

كان موسو، وهو جراح في جامعة بان أميركان في مكسيكو سيتي يراقبها بعناية، حيث أخذ على عاتقه إدخال الواقع الافتراضي إلى غرف العمليات لتشتيت انتباه المرضى أثناء الجراحات التي تتطلب استخدام مسكن ألم قوي أكثر من استخدام مخدر موضعي.

ويحاول الجراح إثبات أن تخفيف جرعات الأدوية بهذه الطريقة لا يخفض فقط التكاليف على مستشفيات المكسيك التي تعاني نقصا في التمويل، لكنه يخفض أيضا المضاعفات وأوقات الشفاء للمرضى.

ويأمل الطبيب أن تساعد تقنية الواقع الافتراضي بتجنيب آنا العلاج غير الضروري، رغم استعداده لأي طارئ في حال انتابها قلق.

استغرقت العملية الناجحة عشرين دقيقة، وعبرت آنا عن سرورها وقالت إنها بالكاد لاحظت المشرط يشق لحمها، حيث انتقلت في مكان آخر، وأنها عادة ما تكون متوترة لكنها تشعر الآن بالراحة. 

ويلجأ موسو إلى استخدام الواقع الافتراضي في طيف واسع من الحالات ابتداء من الولادة إلى التعافي من جراحة القلب، حيث ساعدت التقنية في تخفيف توتر المرضى، لكن أكثر نتائجه نجاحا كان في الجراحات اليومية الصغيرة مثل إزالة الأورام الشحمية وجراحات المثانة والفتق التي يظل المريض فيها مستيقظا لكن مخدرا عادة.

وتدرس فرق حول العالم حاليا استخدام تقنية الواقع الافتراضي لتخفيف الألم في حالات طبية مثل علاج الجروح وطب الأسنان، وكذلك في الحالات المزمنة مثل آلام الأطراف الوهمية.

لكن موسو يعتبر الباحث الوحيد الذي نشر نتائج حول استخدام الواقع الافتراضي في العمليات الجراحية، وفي إحدى الدراسات على 140 مريضا وجد أن الذين استخدموا الواقع الافتراضي أبلغوا عن شعور بالألم والقلق خلال الجراحة بنسبة أقل بـ 24% من مجموعة أخرى لم تستخدم التقنية.

المصدر : إندبندنت