عـاجـل: وزارة الدفاع الروسية: الصواريخ أطلقت من المنطقة القطبية الشمالية وبحر بارينتس وأصابت أهدافها في أقصى الشرق

إماراتية في فريق أميركي يطور تطبيقا لكشف العواطف

استخدم الباحثون تطبيقا مخصصا لاستخدامه مع سوار سامسونغ الإلكتروني "سيمباند" (سامسونغ)
استخدم الباحثون تطبيقا مخصصا لاستخدامه مع سوار سامسونغ الإلكتروني "سيمباند" (سامسونغ)

طور فريق، يضم الإماراتية تقى الهنائي، بمعهد ماساتشوستس الأميركي للتقنية تطبيقا للأجهزة القابلة للارتداء يمكنه تحليل المحادثات بين الأشخاص لتعرف المشاعر التي تنتاب المتحدث أو السامع في كل جزء من القصة.

وأوضح الفريق أن التطبيق، الذي بني خصيصا لاستخدامه مع سوار إلكتروني لتتبع اللياقة البدنية، يجمع البيانات الفعلية وبيانات الكلام لتحليل النبرة خلال سرد القصة في الوقت الحقيقي، وباستخدام الذكاء الاصطناعي، يمكن للتطبيق أيضا معرفة مشاعر الحزن أو السعادة في كل جزء من القصة، حيث يتتبع التغيرات العاطفية لدى مرتدي السوار كل خمس ثوان.

وفي البحث، طلب من المشاركين ارتداء السوار الإلكتروني "سامسونغ سيمباند" الذي ثُبت عليه التطبيق، وأن يحكوا قصة، ثم رصد السوار التغيرات الجسدية للمشاركين، مثل درجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب، أو حركات معينة مثل التلويح بالذراع أو تحريكه تململا.
 
وقال الفريق المطور للتطبيق إنه تمكن من تحديد النبرة بدقة بلغت 80%، وبالعموم، فإن نظام الذكاء الاصطناعي صنف أجزاء الكلام التي حصل فيها صمت لفترات طويلة أو التي استخدمت فيها نبرات رتيبة على أنها مشاعر حزن، بينما صنف أنماط الكلام المختلفة على أنها سعادة. لكن الفريق يأمل في جعل التطبيق يصف المشاعر بدقة أكبر في وقت قريب.

وقالت المهندسة تقى الهنائي، وهي طالبة دكتوراه بالمعهد، "تخيل لو كان باستطاعتك، في نهاية المحادثة، استرجاعها ورؤية أكثر اللحظات قلقا للناس المحيطين بك".

وأضافت الهنائي "أن عملنا خطوة في هذا الاتجاه، مما يشير إلى أننا قد لا نكون بذلك البعد عن عالم حيث يمكن أن يكون لدى الناس مدرب اجتماعي يستخدم الذكاء الاصطناعي في جيوبهم مباشرة".

ويهدف الابتكار إلى مساعدة الذين يشعرون بالقلق أو حالات مثل التوحد أو متلازمة أسبرجر، وهي من اضطرابات طيف التوحد يظهر المصابون به صعوبات كبيرة في تفاعلهم الاجتماعي مع الآخرين، مع رغبات وأنماط سلوكية مقيدة ومكررة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية