شياومي تطلق أول معالج للهواتف من تطويرها

يعمل المعالج الجديد بثماني نوى أربع منها بتردد 2.2 غيغاهيرتز وأربع بتردد 1.4 غيغاهيرتز (شياومي)
يعمل المعالج الجديد بثماني نوى أربع منها بتردد 2.2 غيغاهيرتز وأربع بتردد 1.4 غيغاهيرتز (شياومي)

أعلنت شركة شياومي اليوم الثلاثاء رسميا إطلاق أول معالج للهواتف الذكية من إنتاجها وتصميمها، لتنضم بذلك إلى نادي الكبار مثل شركات سامسونغ وآبل وهواوي، التي تنتج معالجاتها بنفسها.

ويأتي إعلان شياومي عن معالجها الجديد "سيرج إس1" ليؤكد تقريرا نشرته صحيفة وول ستريت جورنال قبل نحو ثلاثة أسابيع، وهي الخطوة التي تهدف من ورائها إلى الخروج من عباءة الشركات المصنعة للمعالجات، مثل كوالكوم وميدياتك.

وباستثناء بعض الشركات، فإن الأغلبية العظمى من شركات الهواتف الذكية والحواسب اللوحية تعتمد على معالجات كوالكوم، وبدرجة أقل على معالجات ميدياتك، لذا فإن إطلاق شياومي معالجا من إنتاجها يساعدها على توفير المال والوقت.

وكشفت الشركة كذلك عن الهاتف الذكي "مي 5سي" الذي سيصبح أول هاتف لها يعمل بهذا المعالج الجديد الذي يستهدف الفئة المتوسطة من الهواتف.

وعدّ الرئيس التنفيذي لشاومي "لي جون" في بيان أن إنتاج الشركة لمعالجها الخاص يعد "الخطوة الأساسية التالية" في تطورها، ويساعد على الدمج بإحكام بين تطوير الأجهزة مع البرمجيات، وبالتالي تحسين صناعة هواتفها الذكية.

ويستخدم معالج شياومي الجديد ثماني نوى من نوع "آرم كورتكس أي53″، تعمل أربع منها بتردد 2.2 غيغاهيرتز، وأربع بتردد 1.4 غيغاهيرتز، لتحقيق "توازن بين الأداء والكفاءة في استهلاك الطاقة".

ويتضمن المعالج الذي صُنع وفق تقنية 28 نانومترا ومعمارية 64 بتا، أيضا معالج رسوميات من نوع "مالي تي-860 إم بي4" الذي يستهلك طاقة أقل بنسبة 40% مقارنة بالأجيال السابقة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

"مصائب قوم عند قوم فوائد"، هذا ما أثبتته شياومي التي استغلت خروج هاتف غلاكسي نوت7 من السوق، لتعلن عن هاتفها مي نوت2 الذي يستنسخ تصميم هاتف سامسونغ ومواصفاته.

كشفت شياومي عن نموذج أولي من هاتف "مي مكس" الذي يأتي بشاشة دون حواف تقريبا، وتطمح الشركة إلى أن يكون منافسا قويا لهاتفي آبل وغوغل عند طرحه في الصين.

كشفت شركة شياومي عن طائرة مسيّرة رباعية المراوح تمتاز بوجود كاميرا 4كي تصور بنطاق 360 درجة قابلة للإزالة مثل مراوحها، وببطارية قابلة للاستبدال تستطيع التحليق بالطائرة لمدة 27 دقيقة.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة