غلاكسي نوت 7 قد يعود للسوق بنسخة مجددة

مليارات الدولارات خسرتها الشركة جراء سحب غلاكسي نوت 7 من الأسواق وقد تعوض بعض الخسارة بإعادة طرحه بنسخ مُجددة (رويترز-أرشيف)
مليارات الدولارات خسرتها الشركة جراء سحب غلاكسي نوت 7 من الأسواق وقد تعوض بعض الخسارة بإعادة طرحه بنسخ مُجددة (رويترز-أرشيف)
تدرس شركة سامسونغ طرح نسخ مُجددة من هاتفها غلاكسي نوت 7 ببطارية أصغر حجما ويطرح في الأسواق الناشئة مثل الهند وفيتنام، وفقا لتقرير صحيفة "هانكيونغ" الكورية الجنوبية.

واعتبر غلاكسي نوت 7 عند ظهوره في السوق -وبحسب المتخصصين- أحد أفضل هواتف سامسونغ خاصة وهواتف أندرويد عامة، ويبدو أن الشركة لا تزال تحاول تسويقه وتقليل خسارتها الكبيرة التي منيت بها جراء سحبه من السوق وإيقاف تصنيعه بعد حوادث احتراق وانفجار بطارية الجهاز.

ويأتي اختيار أسواق مثل الهند وفيتنام لطرح الجهاز بسبب صعوبة إعادة طرحه في الأسواق الأوروبية والأميركية حيث لا يُتوقع أن يتراجع المنظمون في تلك الدول عن القرارات التي صدرت بحظر الهاتف.

وكانت الشركة الكورية الجنوبية قد كشفت في وقت سابق من يناير/كانون الثاني عن نتائج التحقيقات الداخلية المفصلة فيما يخص أسباب انفجار بطاريات هاتفها، وتوصلت إلى أن سبب تلك الحوادث يعود إلى مشكلتين داخليتين في البطاريات المستعملة مع الهاتف.

ووفقا لتقرير الصحيفة فإن سامسونغ تملك حاليا ما يصل إلى 2.5 مليون هاتف نوت 7 في المخازن بعد أن استخدمت نحو عشرين ألف هاتف في الاختبارات لتحديد سبب المشكلة.

وسوف تحتوي الهواتف المجددة على هياكل جديدة وبطاريات بسعة تتراوح بين 3000 و3200 ملي أمبير، مقارنة بسعة 3500 ملي أمبير في هاتف نوت 7 الأصلي، وهذه السعة الأصغر في البطارية تعني مرونة أكثر في تصميمها وبحيث لا تكون مضغوطة وعرضة للانفجار كسابقتها.

ولم يتطرق تقرير الصحيفة الكورية إلى جدول زمني لموعد بدء عملية شحن الهواتف المجددة، مع وجود احتمالات تتعلق بإمكانية تأجيل البدء بالشحن حتى تكشف الشركة النقاب عن أحدث هواتفها الرائدة غلاكسي أس8 خلال الأشهر القليلة المقبلة.

ويذكر أن وكالة رويترز تكهنت الشهر الماضي في تقرير بإمكانية بيع سامسونغ نسخ مجددة من نوت 7، كما ذكر موقع زد نت كوريا، المعني بشؤون التقنية، أن القيام بمثل هذا الأمر سيساعد الشركة على تجنب المشاكل مع الحكومة بشأن التخلص من كافة الهواتف المسترجعة وغير المستخدمة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

كشفت سامسونغ صباح اليوم الاثنين عن نتائج تحقيقاتها في الأسباب وراء انفجار هاتف غلاكسي نوت7 وخلصت إلى أن السبب يعود بشكل رئيسي إلى عيب في تصميم البطارية.

سعيا من سامسونغ لاسترداد ما تبقى من هواتف غلاكسي نوت 7 في السوق الأميركي، قررت الشركة طرح تحديث للهاتف يمنع شحن بطاريته، مما يعني نهايته وإجبار المستخدمين على إعادته لها.

تعرضت سامسونغ لأضرار فادحة في علامتها التجارية وأرباحها لهذا العام بعد إخماد وهج هاتفها النوت 7 سيئ الحظ، لكن حوادث اشتعال الهواتف واسترجاعها لم تقتصر على سامسونغ وحدها.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة