آبل تطلب من سامسونغ ملايين شاشات آيفون 8

آيفون 8 سيكون أول هواتف لآبل يستخدم شاشات "أوليد" التي تتميز باستهلاكها المنخفض للطاقة (الأوروبية-أرشيف)
آيفون 8 سيكون أول هواتف لآبل يستخدم شاشات "أوليد" التي تتميز باستهلاكها المنخفض للطاقة (الأوروبية-أرشيف)

ربما تكره سامسونغ مقارنة كل هاتف غلاكسي إس أو غلاكسي نوت تطرحه بنظيره من آبل، مع نيل آيفون دائما لقب أفضل هاتف ذكي بالإجمال، لكن يبدو أن سامسونغ ربما لا تريد التفوق على آبل في أعمال الهواتف الذكية من الفئة العليا، وذلك لأنها تكسب أطنانا من الدولارات من آيفون، وفقا لموقع "بي جي آر" المعني بشؤون التقنية.

فهاتف آبل المقبل "آيفون 8" سيكون أول هاتف للشركة يأتي بشاشة من نوع "أوليد" (OLED)، وستكون سامسونغ الشركة الوحيدة القادرة على تلبية معظم احتياجات آبل من هذه الشاشات.

قد يتغير هذا الأمر مستقبلا مع سعي "إل جي ديسبلاي" وغيرها من الشركات المصنعة للشاشات لمنافسة وحدة شاشات سامسونغ في الحصول على أموال آبل، لكن في الوقت الحالي تهيمن "سامسونغ ديسبلاي" على قطاع أعمال شاشات "أوليد" بحصة سوقية تبلغ 95%.

ووفقا لموقع "ذي إنفيستور" الكوري الجنوبي، فإن آبل تقدمت بطلب جديد للحصول على نحو ستين مليون شاشة "أوليد" من منافستها بعد فوز "سامسونغ ديسبلاي" بعقد جديد مع الشركة الأميركية تقدر قيمته بنحو 4.3 مليارات دولار.

وبحسب التقرير، فإنه سبق أن تقدمت آبل في أبريل/نيسان الماضي بطلب إلى سامسونغ للحصول على مئة مليون شاشة "أوليد" بمقاس خاص للهواتف الذكية بعقد قيمته 2.59 مليار دولار، مما يجعل الشركة الكورية الجنوبية وحدها مسؤولة عن توريد 160 مليون شاشة لهاتف آيفون 8.

ومن المتوقع أن تطرح آبل هذا العام ثلاثة هواتف آيفون: آيفون 8، وآيفون 7إس، وآيفون 7إس بلس، لكن آيفون 8 سيكون الوحيد بينها الذي سيأتي بشاشات "أوليد".

وعند الأخذ بالاعتبار أن آبل تبيع كل عام نحو مئتي مليون هاتف آيفون، فإن طلب 160 مليون شاشة "أوليد" سيشكل تقريبا 80% من كافة مبيعات آيفون.

ويؤكد التقرير أن سامسونغ استثمرت نحو عشرة تريليونات ون كوري (8.7 مليارات دولار أميركي) العام الماضي في تطوير شاشات أوليد الصغيرة وتجهيز خط إنتاج يستطيع تغطية الطلب المتوقع على هذه النوعية من الشاشات التي تتميز باستهلاكها المنخفض للطاقة.

المصدر : مواقع إلكترونية