عـاجـل: روسيا والصين تخفقان في تمرير مشروع قرار قدماه في مجلس الأمن لوقف إطلاق النار ومكافحة الإرهاب في إدلب

آبل تعتذر عن إبطاء هواتف آيفون وتعرض تعويضا

آبل اعتذرت ووعدت ببيع بطاريات بديلة لهواتف آيفون القديمة مقابل 29 دولارا (غيتي)
آبل اعتذرت ووعدت ببيع بطاريات بديلة لهواتف آيفون القديمة مقابل 29 دولارا (غيتي)

اعتذرت آبل رسميا عن إبطاء هواتف آيفون، ووعدت المستخدمين المتضررين بتغيير البطاريات القديمة لهواتفهم إلى أخرى جديدة مقابل سعر مخفض.

وكانت الشركة الأميركية قد اعترفت في 20 ديسمبر/كانون الأول الجاري بأنها أبطأت سرا أداء هواتف آيفون مع تقادم بطارياتها، وبررت ذلك بأن السرعات العالية تجعل تلك الهواتف تغلق بصورة غير متوقعة، وإبطاء أداء الهاتف يؤدي لتحسين طاقة البطارية.

وواجهت الشركة دعوى قضائية جماعية تطالبها بتعويضات مالية، وأشار مقدمو الدعاوى إلى أن إبطاء الأجهزة تسبب في أضرار اقتصادية للمستخدمين تمثلت في ضعف الأداء وفقدان القيمة وشراء بطاريات جديدة.

والآن وبعد أكثر من أسبوع أصدرت آبل اعتذارا رسميا لزبائنها وقالت "لم ولن نفعل أبدا أي شيء لتقصير حياة أي من منتجات آبل عمدا، أو خفض تجربة المستخدم لدفع ترقيات العملاء"، وأضافت "كان هدفنا دائما هو صنع منتجات يحبها عملاؤنا، وجعل هواتف آيفون تدوم قدر الإمكان يعتبر جزءا مهما من ذلك".

وقالت في رسالة إلى زبائنها على موقعها الإلكتروني "نحن نعلم أن بعضكم يشعر بأن آبل قد خذلتهم، ونعتذر"

كما وعدت باستبدال البطاريات القديمة في هواتف آيفون مقابل 29 دولارا فقط، وقالت إن البطاريات الجديدة -التي تباع الواحدة منها عادة مقابل 79 دولارا- ستعيد هواتف آيفون 6 وما بعدها إلى أدائها الأصلي، وأوضحت أن البطاريات الجديدة ستكون متوفرة ابتداء من يناير/كانون الثاني 2018.

إضافة إلى ذلك ستطرح آبل تحديثا لنظام التشغيل آي أو إس يتضمن ميزة "تعطي المستخدمين رؤية أكثر بشأن صحة بطارية آيفون حتى يكون بإمكانهم المشاهدة بأنفسهم إن كان وضعها يؤثر على أداء الجهاز".

ومن السابق لأوانه القول ما إذا كان الاعتذار وتوفير بطاريات بديلة أرخص سيكونان كافيين لاستعادة الثقة الكاملة في آبل، واحدة من أكثر العلامات التجارية قيمة بالعالم، والشركة التي تفخر بنيلها أعلى درجات رضا العملاء عند إطلاق كل منتج جديد.

المصدر : مواقع إلكترونية