تطبيقات تنظيف الذاكرة لا توفر مزايا ملموسة

التطبيقات الخاصة بتسريع عمل الهاتف وتنظيف الذاكرة قد لا تجلب أية منافع (مواقع التواصل الاجتماعي)
التطبيقات الخاصة بتسريع عمل الهاتف وتنظيف الذاكرة قد لا تجلب أية منافع (مواقع التواصل الاجتماعي)

أشارت بوابة التقنيات "موبايل زيشر دي" الألمانية إلى أنه يجري الترويج لتطبيقات تحسين نظام تشغيل الهاتف الذكي من خلال تسريع وتيرة عمل النظام أو تنظيف الذاكرة وإتاحة المزيد من السعة التخزينية، إلا أن هذه التطبيقات المعروفة باسم Cleaner لا توفر سوى مزايا قليلة أو قد لا تجلب أية منافع على الإطلاق.

وقد توصل مركز حماية المستهلك والعديد من المنظمات المستقلة، مثل هيئة اختبار السلع والمنتجات، إلى النتيجة نفسها، بأن مثل هذه التطبيقات لا توفر مزايا ملموسة، نظرا لأن "إجراءات التنظيف" المتبعة في عالم الحواسيب المكتبية ليس بالضروري تطبيقها في الأجهزة الجوالة المزودة بنظام غوغل أندرويد.

علاوة على أن الكثير من برامج التنظيف تكون مثقلة بالإعلانات، كما أنها تطلب أذونات مفرطة، بل إن الأمر قد يصل في بعض الأحيان إلى التجسس على بيانات المستخدم، وقد يتم الترويج لمثل هذه التطبيقات من خلال القيام بوظائف لا يمكن تصديقها مثل تبريد المعالج، كما ظهرت في الفترة الأخيرة الكثير التطبيقات الضارة والخبيثة، والتي تتخفى في صورة تطبيقات تنظيف وتسريع وتيرة عمل نظام التشغيل Cleaner.

المصدر : الألمانية