كوريا الجنوبية تحذر من بتكوين واليابان تراقبها

قيمة بتكوين ارتفعت بأكثر من 1700% منذ بداية هذا العام (غيتي)
قيمة بتكوين ارتفعت بأكثر من 1700% منذ بداية هذا العام (غيتي)
قالت وكالة الرقابة المالية في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء إنها لا تعتبر بتكوين وغيرها من العملات الرقمية بمثابة عملات من أي نوع، ولن تسعى لتنظيم التداول بها، كما قال وزير المالية الياباني إن بتكوين لم تثبت بعد أنها عملة ذات مصداقية.

ففي كوريا الجنوبية قال رئيس وكالة الرقابة المالية تشوي هيونغ سيك في مؤتمر صحفي إن كل ما يمكنهم القيام به هو "تحذير الناس" لأنهم لا يرون العملات الرقمية كأنواع العملات الفعلية، مما يعني أنهم لن يصدروا قوانين تنظيمية بشأنها قريبا.

وأضاف تشوي أن وضع المزيد من القواعد التنظيمية قد يدفع فقط إلى مزيد من التداول بالعملات الرقمية لأن المستثمرين قد يرون تلك القواعد الجديدة كموافقة ضمنية على حالة عملتهم.

وكانت وكالة الرقابة المالية ساهمت الأسبوع الماضي في وضع قواعد رسمية هي الأولى في البلاد المتعلقة بتداول العملة الرقمية، وقالت الحكومة لاحقا إنها ستدرس فرض ضرائب على الأرباح الرأسمالية من تداول العملات الرقمية مع شعور المنظمين بأنها فقاعة.

من جهته، قال وزير المالية الياباني تارو أسو في تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء إن بتكوين لم تثبت مصداقيتها بعد، وسيراقب تطوراتها على المدى القريب.

وجاءت تصريحات أسو عندما سئل عن تعليق نظيره الفرنسي في وقت سابق هذا الأسبوع بأن فرنسا ستقترح مناقشة تنظيم العملة الرقمية خلال اجتماع مجموعة العشرين للاقتصادات الكبرى في العام القادم.

كما قال أسو في أعقاب اجتماع لمجلس الوزراء إنه لا يوجد تعريف ثابت بشأن ما إذا كانت بتكوين عملة أم لا، مضيفا أن "هذه المسألة صعبة".

وأضاف أن العملات الرقمية قد تكون مستخدمة على نطاق واسع في دول مثل الصين، لكنها أقل شيوعا في اليابان، حيث لا تزال العملة الصعبة هي المفضلة.

يذكر أن قيمة بتكوين -وهي أشهر أنواع العملات الرقمية- قد ارتفعت بأكثر من 1700% منذ بداية هذا العام، ووصلت إلى ذروتها الأحد الماضي بسعر تداول بلغ 19 ألفا و666 دولارا للوحدة، مما أثار مخاوف بشأن كونها فقاعة وقد تنفجر.

المصدر : رويترز