تطبيق كاميرا يحتاج ثلاثة أيام لإظهار الصور

التطبيق يحول شاشة الهاتف إلى كاميرا فلمية تقليدية ذات شاشة معاينة صغيرة وعداد تنازلي من 24 صورة (جني بكس)
التطبيق يحول شاشة الهاتف إلى كاميرا فلمية تقليدية ذات شاشة معاينة صغيرة وعداد تنازلي من 24 صورة (جني بكس)

بفضل الهواتف الذكية أصبح من السهل جدا على أي شخص التقاط ما يشاء من الصور ومشاهدة تلك الصور على الفور، فإن لم تعجبه صورة حذفها والتقط غيرها، لكن هناك تطبيقا غريبا بدأت شعبيته بالازدياد يحاكي استخدام كاميرات الأفلام القديمة بجعل المستخدم ينتظر حتى ثلاثة أيام لإظهار "تحميض" الصور.

ويدعى التطبيق، المتوفر مجانا على متجر غوغل بلاي ومقابل 99 سنتا على متجر آب ستور، "غوداك كام" (Gudak Cam)، وقد أصبح ذا شعبية واسعة في كوريا الجنوبية واليابان، خاصة بين فتيات المدارس الثانوية.

وقد ظهر التطبيق في وقت سابق هذا العام، وكان الهدف منه محاكاة مظهر وإحساس استخدام كاميرا كوداك الفلمية القديمة التي تستخدم لمرة واحدة، حيث يتطلب التطبيق منك ملء "بكرة الفيلم" التي تضم 24 صورة. وعندما تنتهي من التقاط الصور يمكنك تحميضها في عملية تستغرق يوما كاملا (بالنسبة لهواتف أندرويد)، وثلاثة أيام (لهواتف آيفون)، وفي النهاية تستطيع مشاهدة الصور على هاتفك.

كما أن على مستخدم هذا التطبيق الانتظار عدة ساعات قبل أن يتمكن من إضافة بكرة فيلم جديدة إلى كاميراه الافتراضية.

ورغم أن هذا يبدو غير مقنع بشكل كبير، فإن جاذبية التطبيق تكمن في حقيقة أنه يجبر المستخدمين على التأني والتفكير جيدا بكل صورة يلتقطونها، فبدلا من التقاط العديد من الصور والاحتفاظ بواحدة، فإن الفكرة أن يتأنى المستخدمون لالتقاط مجموعة من الصور الجيدة التي تستحق الاحتفاظ بها.

وعدا ذلك فإن جماليات التطبيق تفعل الكثير للمساعدة في شرح جاذبيته، فبمجرد تشغيل التطبيق تظهر صورة ملء شاشة الهاتف تذكرنا بكاميرات كوداك التي يتم التخلص منها بعد الاستخدام مرة واحدة وتمنح المستخدم الشعور بأنه حقا يمسك بواحدة من تلك الأجهزة القديمة.

كما أن طريقة التقاط الصور تتغير مع هذا التطبيق، حيث يتوجب استخدام نافذة معاينة صغيرة (view finder) كما في الكاميرا الحقيقية، مما يوفر تجربة مختلفة كليا عن تطبيق الكاميرا التقليدي في الهاتف الذكي.

المصدر : مواقع إلكترونية