عطارد يمر بين الأرض والشمس فجر الأربعاء

رسم توضيحي يظهر كوكب عطارد بين الأرض والشمس (دار التقويم القطري)
رسم توضيحي يظهر كوكب عطارد بين الأرض والشمس (دار التقويم القطري)

من المتوقع أن يمر كوكب عطارد بين الأرض والشمس في ظاهرة تُعرف فلكيًا بـ"الاقتران الداخلي لكوكب عطارد"، وذلك فجر الأربعاء 13 ديسمبر/كانون الأول 2017.

وقال الخبير الفلكي بدار التقويم القطري بشير مرزوق إن تلك الظاهرة من الظواهر الفلكية الهامة، حيث تعدّ مؤشرا على انتقال كوكب عطارد من ظهوره في سماء الغروب (أعلى الأفق الغربي) إلى ظهوره في سماء الفجر (أعلى الأفق الشرقي)، إضافة إلى أن تلك الظاهرة لا تحدث إلا لكوكبين فقط من كواكب مجموعتنا الشمسية هما عطارد والزهرة، وذلك لوقوع مدارهما حول الشمس داخل مدار الأرض.

وسيتمكن سكان قطر ودول المنطقة العربية من رؤية ورصد عطارد أعلى الأفق الشرقي لكل منطقة بعد مرور فترة عشرة أيام تقريبًا من حدوث الاقتران الداخلي للكوكب، وذلك من المناطق البعيدة عن الملوثات الضوئية والبيئية، حيث إن الفارق بين موعد شروق كوكب عطارد وشروق الشمس على سماء الدوحة والدول العربية سيزداد تدريجيا خلال الأيام القادمة بعد حدوث الاقتران الداخلي، مما يتيح رصد عطارد في سماء الفجر قبل شروق الشمس.

وأضاف مرزوق أن ظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب عطارد تحدث كل 108 أيام تقريبا، حيث إن آخر مرة حدثت فيها كانت يوم السبت 26 أغسطس/آب الماضي من العام الجاري، بينما ستحدث مرة أخرى يوم الأحد الأول من أبريل/نيسان من العام القادم.

ومن المعلوم أنه خلال ظاهرة الاقتران الداخلي لكوكب عطارد يكون مركز كل من عطارد والشمس والأرض على خط استقامة واحد، حيث إن كوكب عطارد يقع في المنتصف بين الأرض والشمس، ويكون قريبًا جدًا من الشمس، ولذلك لن يتمكن سكان الكرة الأرضية من رصد أو رؤية عطارد من سطح الأرض هذا اليوم.

إضافة إلى أن عُطارد في ذلك اليوم سوف يشرق على الأفق الشرقي لسماء الدوحة مع شروق الشمس تقريبا، ويغرب مع غروب الشمس عن الأفق الغربي لسماء الدوحة تقريبا.

ومن ناحية أخرى سوف يصل كوكب عطارد إلى أقرب نقطة من الشمس (نقطة الحضيض)، وذلك يوم الثلاثاء 12 ديسمبر/كانون الأول 2017، علمًا بأن كوكب عطارد كغيره من الكواكب يدور حول الشمس في مدار إهليجي ذي بؤرتين، ولذلك فإن كوكب عطارد يكون في مداره حول الشمس في نقطة قريبة من الشمس تسمى نقطة الحضيض، ونقطة أخرى بعيدة تسمى نقطة الأوج.

يُذكر أن عطارد وصل إلى نقطة الحضيض يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي، بينما سيصل إليها من جديد يوم 10 مارس/آذار 2018.

المصدر : الجزيرة