إنفيديا تطلق خدمة لبث ألعاب ويندوز على أجهزة الماك

تتطلب خدمة جيفورس ناو امتلاك لعبة ويندوز أصلية -دون الحاجة لتثبيتها على الجهاز- وسرعة إنترنت عالية (إنفيديا)
تتطلب خدمة جيفورس ناو امتلاك لعبة ويندوز أصلية -دون الحاجة لتثبيتها على الجهاز- وسرعة إنترنت عالية (إنفيديا)
أطلقت شركة إنفيديا خدمة جديدة لتدفق البيانات تحمل اسم "جيفورس ناو" تهدف لتشغيل ألعاب ويندوز على أجهزة الماك، حيث يتم تشغيل الألعاب على الحواسيب الفائقة الأداء الخاصة بمراكز الحوسبة بشركة إنفيديا، ثم يتم بث الصورة بتفاصيل كاملة على أجهزة الماك.

وقد أطلقت الشركة الأميركية حاليا المرحلة الاختبارية "بيتا" من هذه الخدمة، ويتيح حاسوب الألعاب الافتراضي والمزود ببطاقة الرسوميات "جي فورس جي تي إكس 1080" بث الألعاب بدقة الوضوح الكامل (1920×1080 بكسلا) بمعدل تنشيط يبلغ 60 صورة في الثانية.

ومع ذلك يتعين على أصحاب أجهزة الماك إحضار الألعاب بأنفسهم أو شراؤها عبر المنصات الأخرى مثل "ستيم" أو "باتل.نت"، وتقوم خدمة جيفورس ناو بالتحقق من مالك اللعبة من خلال تسجيل الدخول في تطبيق تدفق البيانات بواسطة بيانات المستخدم الخاصة بخدمة ستيم أو باتل.نت، وبعد نحو ثلاثين إلى ستين ثانية يبدأ تشغيل اللعبة، ولا يتطلب الأمر تثبيت اللعبة على جهاز الماك.

ويتوفر في البداية ما يبلغ مئة لعبة باللغة الإنجليزية، من ضمنها ألعاب شهيرة مثل: فول آوت 4، و"ولفنشتاين: ذي نيو أوردر"، و"سيتيز: سكايلاينز"، و"رايز أوف ذي تومب رايدر"، وغيرها.

كما أعلنت إنفيديا عن إطلاق العديد من الألعاب الأخرى وبلغات مختلفة، مؤكدة أن معظم حواسيب الماك بدءا من موديل 2009 يمكنها العمل مع خدمة تدفق البيانات جيفورس ناو الجديدة، ومن المقرر أيضا إطلاق الخدمة على حواسيب ويندوز.

وتجدر الإشارة إلى أن الخدمة تتطلب اتصال إنترنت بسرعة تحميل 25 ميغابتا في الثانية على الأقل، في حين توصي الشركة بسرعة اتصال 50 ميغابتا في الثانية أو أعلى.

المصدر : الألمانية