ألعاب الجوال المجانية.. فخ يقع فيه الأطفال

ينصح الخبراء بجلوس الآباء مع أبنائهم عند اختيار الألعاب، وبتفعيل خاصية حظر المشتريات داخل التطبيق (غيتي)
ينصح الخبراء بجلوس الآباء مع أبنائهم عند اختيار الألعاب، وبتفعيل خاصية حظر المشتريات داخل التطبيق (غيتي)

تمثل ألعاب الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية المجانية (free-to-play) فخا يقع فيه الأطفال حيث يتم الترويج لها بأنها مجانية لكنها تتضمن مشتريات داخل اللعبة (in-app-purchase) بأموال حقيقية.

وقال خبراء من المعهد الألماني للشباب إنه يتم الترويج لألعاب الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية بأنها مجانية بالإضافة إلى اعتمادها على الشخصيات والموضوعات المعروفة في كتب وقصص الأطفال، وغالبا لا تهتم الشركة المطورة لهذه الألعاب بكيفية تحقيق الربح.

كما أن هذه الألعاب تكون متاحة للعب مجانا في البداية، وعندما يقضي معها الطفل وقتا ممتعا ويرغب في الانتقال إلى مستويات متقدمة من اللعبة، فإنه يُطلب منه دفع أموال حقيقية، ولذلك ينصح الخبراء بضرورة أن يرافق الآباء أبناءهم أثناء استعمال الهاتف الذكي واختيار التطبيقات، مع ضرورة شرح هذه الآليات لهم.

وبعد ذلك، يمكن للأطفال أن يتعرفوا على الألعاب المجانية بمفردهم، من خلال الإشارة إلى المشتريات داخل التطبيق والتي دائما ما ينص عليها متجر تطبيقات آبل وغوغل بلاي.

وكوسيلة حماية إضافية يمكن للآباء تفعيل خاصية حظر المشتريات على الهاتف أو الحاسوب اللوحي.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

طورت شركة لبنانية ناشئة تطبيقا للأطفال المدمنين على اللعب على الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية يدعى "بلاي ماي واي"، يفترض أن يساعدهم على التعلم أثناء اللعب بتطبيقاتهم المفضلة.

كشفت "في تيك" المصنعة لألعاب الأطفال، كالكاميرات والحواسيب اللوحية والساعات الذكية، عن قيام مخترقين بسرقة المعلومات الشخصية لأكثر من ستة ملايين طفل، مما يبرز ضعف الجوانب الأمنية بألعاب الأطفال.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة