الصين تدفع ويندوز 7 ليصبح الأكثر شعبية للاعبين

لعبة "بلاير أننونز باتل غراوندز" باعت أكثر من 13 مليون نسخة عالميا وتحظى بشعبية واسعة في الصين
لعبة "بلاير أننونز باتل غراوندز" باعت أكثر من 13 مليون نسخة عالميا وتحظى بشعبية واسعة في الصين
رغم أن ويندوز 10 كان أكثر أنظمة التشغيل تفضيلا لدى مستخدمي منصة ستيم للألعاب الإلكترونية، فإن الأشهر الماضية القليلة شهدت صعودا تدريجيا لويندوز 7.

ورغم هذا التوجه، كشفت بيانات "إحصائيات العتاد والبرامج" التي أجرتها ستيم في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أخبارا مفاجئة؛ فقد تبادل نظاما التشغيل المواقع بعدما ارتفع عدد مستخدمي ويندوز 7 بنسبة 22.45% وهبط مستخدمو ويندوز 10 بنسبة 18%.

ويظل ويندوز 7 النسخة الأكثر شعبية من ويندوز على الصعيد العالمي، ولكن هذا يُعزى بشكل أساسي إلى العدد الهائل من مستخدمي الشركات، وكان العكس صحيحا بالنسبة للاعبين على منصة ستيم، حيث يعد ويندوز 10 الأكثر شعبية؛ ولذلك كان مفاجئا حدوث مثل هذا التغيير.

ووفقا لموقع "تك بوست" المعني بشؤون التقنية، فإن هذا التحول يُعزى إلى لعبة واحدة تدعى "بلاير أنونز باتل غراوندز" (Player Unknown's Battlegrounds)، أو بصورة أكثر تحديدا نتيجة شعبية هذه اللعبة في الصين وعدد الناس الذين يستخدمون ويندوز 7 في ذلك البلد.

و"بلاير أنونز باتل غراوندز" هي من الألعاب الجماعية على الإنترنت، وطُرحت في 23 مارس/آذار 2017، وهي من تطوير شركة "بي يو بي جي كورب" التابعة لشركة نشر الألعاب "بلو هول" الكورية الجنوبية، وتستند إلى فيلم ياباني يدعى "باتل رويال".

وتدعم بيانات اللغة في إحصائية ستيم هذه الفرضية، حيث تظهر أن عدد الذين يستخدمون الصينية المبسطة زاد بنسبة 27% ليصل إلى 56.37% الشهر الماضي. وخلال تلك الفترة، انخفض عدد مستخدمي اللغة الإنجليزية بنسبة 13.4% ليصل إلى 21.24%.

ورغم التحسينات على الخصوصية التي قدمتها مايكروسوفت، فإن بعض الناس ما يزالون ينظرون إلى ويندوز 10 بعين الريبة عندما يتعلق الأمر بالتجسس على المستخدمين.

ولا يزال استخدام ويندوز 10 محظورا في المؤسسات الحكومية الصينية، وطرحت مايكروسوفت نسخة مخصصة للسلطات الصينية في وقت سابق هذا العام، ويفضل العديد من المستهلكين الصينيين البقاء مع ويندوز 7.

وباعت لعبة باتل غراوندز نحو 13 مليون نسخة عالميا، لهذا لم يكن مفاجئا أن تؤثر بقوة في إحصائية ستيم، ومع أن اللعبة شعبية للغاية في الصين، فإن هذا لم يمنع العديد من اللاعبين من هجرها الشهر الماضي نتيجة الإعلانات التي أقحمت فيها.

وقد يتمكن ويندوز 10 في نهاية المطاف من استعادة الصدارة في إحصائية ستيم، خاصة إذا نفذت الصين تهديدها بحظر اللعبة بسبب ما تتضمنه من عنف شديد وتصميم "يناقض القيم والمعايير الأخلاقية الصينية". 

المصدر : مواقع إلكترونية