حزام معتمد صحيا لساعة آبل لتخطيط القلب

يستخدم حزام الساعة الإبهام لاستكمال دائرة كهربائية عبر موصلين معدنيين لتحقيق قراءة سليمة لضربات القلب (ألايف كور)
يستخدم حزام الساعة الإبهام لاستكمال دائرة كهربائية عبر موصلين معدنيين لتحقيق قراءة سليمة لضربات القلب (ألايف كور)
تملك ساعة آبل بالفعل مستشعرا لضربات القلب، وبإمكانه المساعدة في اكتشاف الحالات القلبية الخطيرة المحتملة، ولكن لم تتم الموافقة على الساعة من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية (إف دي أي) لاستخدامها رسميا في الكشف عن أمراض القلب مثل "الرجفان الأذيني"، ولكن الآن يمكن إضافة حزام جديد للساعة بإمكانه القيام بذلك.

فقد أصبح حزام "كارديا باند" (Kardia Band) لشركة ألايف كور (AliveCor) أول حزام لساعة آبل ووتش يتم اعتماده من إدارة الغذاء والدواء الأميركية لقياس معدل ضربات القلب.

وعلى عكس تقنية معدل ضربات القلب البصرية في ساعة آبل ووتش، فإن حزام كارديا باند يستخدم إصبعك أو إبهامك لاستكمال دائرة كهربائية عبر موصلين معدنيين؛ أحدهما لأصبعك والآخر على معصمك. ويعمل الحزام مع نماذج ساعة آبل من الجيل 1 و2 و3، أي كل نسخة من ساعة آبل باستثناء النموذج الأصلي "سيريس زيرو".

وتستغرق قراءة تخطيط القلب ثلاثين ثانية، وهو مصمم للقياس في حالة الثبات وليس الحركة، ويقوم تطبيق كارديا بتتبع ضربات القلب بشكل مستمر من خلال مستشعرات ساعة آبل، وينبهك لأخذ قراءة تخطيط قلب إضافية عندما يظهر أن ضربات قلبك غير مألوفة وفقا لنشاطك وتاريخك السابق، باستخدام ما تقول ألايف كور أنه ذكاء اصطناعي يتعلم مع مرور الوقت.

ويمكن حفظ قراءات تخطيط القلب في التطبيق، وإرسالها إلى تطبيق "آبل هيلث"، أو إرسالها إلى طبيبك.

ويكلف الحزام الطبي الجديد مئتي دولار، إضافة إلى رسوم اشتراك سنوي بقيمة 99 دولارا لاستخدام مزايا مشاركة النتائج الموجودة في التطبيق والتخزين السحابي ودمج قياسات الوزن وضغط الدم.

ومقابل رسوم إضافية يمكن لشركة ألايف كور تصدير النتائج لتحليلها من قبل "اختصاصي قلب" (تسعة دولارات لمدة ساعة)، أو من قبل "مجلس أميركي معتمد لأطباء القلب" (19 دولارا لمدة 24 ساعة).

المصدر : مواقع إلكترونية