سامسونغ تسخر من آبل وموتورولا تستهزئ بهما

الدهشة تظهر على مستخدم غالاكسي نوت 8 بعد مشاهدته إمكانات هاتف موتورولا زد (موتورولا)
الدهشة تظهر على مستخدم غالاكسي نوت 8 بعد مشاهدته إمكانات هاتف موتورولا زد (موتورولا)
بعد أيام من طرح آيفون إكس في الأسواق خرجت شركة سامسونغ بحملة إعلانية مضادة ذكرتنا بإعلاناتها التي اعتادت طرحها قبل سنوت والتي كانت تهاجم فيها هواتف آيفون ومشتريها بكل شراسة.

ويحث إعلان سامسونغ الأخير مستخدمي آيفون على النضوج "والترقية" إلى هواتف غالاكسي عبر عرض سريع لحياة شخص واظب على شراء آيفون منذ طرح قبل عشر سنوات، في مقابل صديقته التي تستخدم غالاكسي، حيث كان يفاجأ في كل مرة بأن هاتفه الآيفون يتأخر بميزة ما عن هاتف سامسونغ إلى أن يقرر أخيرا التخلي عن آيفون وشراء غالاكسي نوت 8 تاركا وراء ظهره طابور عشاق آيفون بانتظار الحصول على آيفون إكس الجديد فيلقي عليهم نظرة سخرية أخيرة ويمضي في طريقه.

والآن يبدو أن شركة موتورولا وجدت في إعلان سامسونغ فرصة ذهبية للسخرية من الشركتين (آبل وسامسونغ) بضربة واحدة سريعة فخرجت بإعلان قصير يبدأ من حيث انتهى إعلان سامسونغ، ويدعو المستخدمين إلى "الترقية فوق الترقية" (Up-upgrade) بالتحول إلى هاتف موتورولا زد.

قصة إعلان موتورولا تبدأ من الشخص ذاته (جاءت بشبيه له) الذي هجر آيفون إلى غالاكسي بعد أن ألقى نظرة استهزاء إلى طابور عشاق آبل (دون أن يظهر الطابور في الإعلان) ثم عاد إلى منزله فيفتح بسعادة هاتفه النوت 8 على مقطع فيديو يجمعه بصديقته التي اعتادت استخدام هواتف سامسونغ.

لكن في إعلان موتورولا نجد صديقته تجلس بجواره ثم تفاجئه بامتلاكها هاتفا جديدا وهو ليس غالاكسي هذه المرة، بل موتورلا زد ومعه ملحق عبارة عن جهاز إسقاط ضوئي تقوم بتثبيته في ظهر الهاتف وتضعه على الطاولة أمامهما ليتم عرض شاشة كبيرة لمحتوى الهاتف على الجدار المقابل وسط اندهاش صديقها، وينتهي الإعلان برسالة أخيرة تقول "ارتق فوق الترقية إلى موتورولا".

وبكل تأكيد فإن هاتف موتورولا مختلف، لكن غالاكسي نوت 8 وآيفون إكس على الأرجح خيار أفضل، وفقا لموقع "بي جي آر" المعني بشؤون التقنية.

لكن الإعلان الساخر كان طرفة بديعة من موتورولا حتى أنه لم يضطر إلى السخرية من الجمهور المستهدف بالإعلان (عشاق آيفون)، فالإعلان لم يذكر نهائيا آيفون إكس ولم يظهر طابور المنتظرين للحصول عليه، لهذا فإن من لم يشاهد إعلان سامسونغ سيعتقد أن الإعلان يستهدف هواتف غالاكسي فقط.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

اعتادت سامسونغ على إطلاق إعلانات تنتقد هواتف منافستها آبل وحتى تنتقد مالكي آيفون، وآخرها إعلان مدته دقيقة واحدة يحث مالكي آيفون على النضج والانتقال إلى هواتف غلاكسي.

أطلقت سامسونغ ثلاثة إعلانات جديدة على قناتها على يوتيوب تسخر في اثنين منها من هاتف آيفون بشكل مباشر، كما تلمز شعار آبل "إذا لم يكن آيفون، فهو ليس بآيفون".

انضمت "موتورولا موبيلتي" المملوكة لغوغل إلى الشركات المنافسة لأبل وعلى رأسها سامسونغ في سعيها للنيل من هاتف آيفون الجديد الذي يحظى بإقبال شديد، واستغلت موتورولا الضعف في خرائط أبل لتبرز هاتفها "رازر إم" الذي يستخدم خرائط غوغل.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة