اكتشاف آلاف الأحافير بقارة غارقة تحت المحيط الهادئ

رسم توضيحي لقارة "زيلانديا" (رويترز)
رسم توضيحي لقارة "زيلانديا" (رويترز)

عثر العلماء على أكثر من ثمانية آلاف أحفورة خلال رحلة استكشافية لقارة غارقة تحت المحيط الهادئ.

وبحث العلماء عن حفريات في قارة "زيلانديا" (Zealandia)، واكتشفوا مئات الفصائل، ويشمل ذلك حبوب لقاح من نباتات.

وأعلنوا أن الكتلة الأرضية التي تتربع فوقها نيوزيلندا، كأحدث قارة في وقت سابق هذا العام، تمتد على مساحة خمسة ملايين كيلومتر مربع.

وحاليا يعتقد أن "زيلانديا" كانت أقرب إلى سطح المحيط، وقد تكون ممرا للحيوانات للتحرك حول منطقة جنوب الهادي.

وقال جيرالد ديكنز من جامعة رايس في الولايات المتحدة بعد عودة البعثة، إن اكتشاف قشريات مجهرية من الكائنات الحية التي تعيش في البحار الضحلة الدافئة، وحبوب لقاح من النباتات البرية، يكشف عن أن الجغرافيا والمناخ في "زيلانديا" كان مختلفا بشكل كبير في الماضي.

وقال روبرت سوثيرلاند من جامعة ويلينغتون النيوزيلندية إن القارة ربما غرقت تحت الأمواج بعد أن انفصلت عن أستراليا والقطب الجنوبي.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

حذر باحثون بأن ارتفاع منسوب مياه البحار يتسارع منذ عام 1990 بسبب ارتفاع حرارة الأرض وذوبان غطاء جليد غرينلاند الذي يصب في المحيطات، مما يهدد بغرق العديد من السواحل المنخفضة.

حذرت دراسة حديثة من أن التغير المناخي وارتفاع درجة حرارة المحيطات قد يؤدي إلى نقصان حجم الأسماك. ونشرت الدراسة في مجلة "غلوبال تشينج بيولوجي".

قال علماء إنه تم العثور على قارة تحت المحيط الهادي، وقدروا مساحتها بحوالي 4.5 ملايين كيلومتر مربع يقع 94% منها تحت الماء ولا يظهر منها سوى نيوزيلندا وكاليدونيا الجديدة.

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة