فالف تحذف الألعاب الوهمية من منصة ستيم

فالف أكدت أنها لن تتغاضى عن بيع ألعاب متطابقة تقريبا تحت أسماء مختلفة على منصة ستيم (فالف)
فالف أكدت أنها لن تتغاضى عن بيع ألعاب متطابقة تقريبا تحت أسماء مختلفة على منصة ستيم (فالف)

أشارت بوابة التقنيات "بولي جون. كوم" إلى قيام شركة فالف بفحص منصتها "ستيم" -وهي متجر إلكتروني لبيع ألعاب الحاسوب- وحذف 173 لعبة وهمية، ومن ضمن الألعاب التي تم حذفها "غريم بانانا" (Grim Banana)، و"شيبس" (Shapes)، و"كليكي" (Clickey).

وعلى ما يبدو فإن هذه الألعاب يقف خلفها نفس المطورين بأسماء مختلفة، وغالبا ما تتكون من وحدات برمجية جاهزة، وقد اشتكى العديد من المستخدمين من هذه الألعاب بسبب سوء جودتها، وقد تم إخفاء هذه الألعاب من كتالوج العروض فقط، لكن يمكن للمستخدم الذي قام بشرائها بالفعل الوصول إليها كالمعتاد.

وأوضحت شركة فالف أنها قامت بهذه الخطوة استجابة لشكوى الكثير من العملاء والمنافسين، وأكدت أنها لن تتغاضى عن بيع ألعاب متطابقة تقريبا تحت أسماء مختلفة على منصة الألعاب الشهيرة.

وتشتهر فالف -التي تأسست سنة 1996- بتطوير العديد من الألعاب الذائعة، مثل "هاف لايف"، و"كاونتر سترايك"، و"بورتال"، وليفت فور ديد".

وقد أطلقت الشركة منصة ستيم في 2004 إلى جانب لعبة هاف لايف 2 الشهيرة، وبحلول 2011 كان أكثر من نصف مبيعات ألعاب الحاسوب الشخصي الرقمية يتم عبر سيتم.

وفي 2015 دخلت الشركة سوق تصنيع أجهزة الألعاب عبر جهاز "ستيم ماشين"، وهو حاسوب ألعاب يعمل بنظام تشغيل "ستيم أو أس".

المصدر : الألمانية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

ستطلق شركة فالف الأميركية الشهر المقبل منصة "ستيم ماشين" التي ينظر إليها على أنها جهاز ترفيه منزلي متكامل، لكن تنتظر هذه المنصة منافسة ساخنة من منصات الترفيه الأخرى.

كشفت شركة فالف الأميركية عن مواصفات جهاز ستيم الجديد الذي سيعمل بنظام التشغيل "ستيم أو إس" من المتوقع طرحه العام المقبل. والجهاز هو باكورة إنتاج الشركة في مجال العتاد الموجه إلى غرفة المعيشة المنزلية، ويعتبر منصة ترفيهية متكاملة.

كشفت شركة فالف الأميركية عن منصة جديدة أطلقت عليها اسم "ستيم أو إس" تقول إنها ستتيح للمستخدمين ممارسة ألعاب الحاسوب أو الماك الحالية على أجهزة التلفاز المنزلية عبر شبكة واي-فاي اللاسلكية.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة