مجهر إلكتروني يمنح ثلاثة علماء "نوبل للكيمياء 2017"

بحسب لجنة نوبل فإن ابتكار العلماء الثلاثة نقل الكيمياء الحيوية إلى عصر جديد (رويترز)
بحسب لجنة نوبل فإن ابتكار العلماء الثلاثة نقل الكيمياء الحيوية إلى عصر جديد (رويترز)

أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم اليوم الأربعاء فوز العلماء السويسري جاك دوبوشيه، والأميركي يواكيم فرانك، والبريطاني ريتشارد هندرسون بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2017 تقديرا لجهودهم في تطوير مجهر إلكتروني يساعد على تبسيط وتحسين تصوير الجزيئات الحيوية، وهو ما مهد إلى آفاق جديدة في الكيمياء الحيوية.

وأضافت في بيان إعلان الجائزة البالغة قيمتها تسعة ملايين كرونة سويدية (1.1 مليون دولار) "نقلت هذه الوسيلة الكيمياء الحيوية إلى عصر جديد".

ويعمل المجهر الإلكتروني بتقنية التجميد العميق الذي يحقق تحديدا عالي الدقة لبنية الجزيئات الحيوية في حالة سائلة.

وذكرت لجنة نوبل أنه "يمكن للباحثين الآن تجميد الجزيئات الحيوية أثناء الحركة وتصور العمليات التي لم يروها من قبل قط، وهو أمر مهم للغاية لفهم كيمياء الحياة وتطوير الأدوية".

وقد أكد العالم فرانك -وهو أستاذ الكيمياء الحيوية والعلوم الجزيئية في جامعة كولومبيا بنيويورك- أنه شعر بسعادة غامرة فور علمه بأنه من بين ثلاثة باحثين حصلوا على نوبل في الكيمياء لعام 2017.

وقال عبر الهاتف للصحفيين في مقر الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم اليوم الأربعاء "اعتقدت أن فرص الفوز بجائزة نوبل كانت ضئيلة فهناك الكثير من الابتكارات والاكتشافات".

وجائزة الكيمياء هي ثالث جوائز نوبل التي تعلن هذا العام بعد إعلان أسماء الفائزين بجائزتي الطب والفيزياء هذا الأسبوع.

وسيجري الإعلان عن أسماء الفائزين بجوائز نوبل في مجالات السلام والاقتصاد خلال الأسبوع الجاري أيضا، في حين لم تحدد الأكاديمية السويدية موعد الإعلان عن جائزة نوبل في الآداب حتى الآن.

المصدر : وكالات