تغير المناخ سيضاعف عدد المطبات الهوائية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

تغير المناخ سيضاعف عدد المطبات الهوائية

المطبات الهوائية لا تشكل تهديدا للطائرات التجارية لكنها قد تسبب إصابات للمسافرين على متنها (رويترز)
المطبات الهوائية لا تشكل تهديدا للطائرات التجارية لكنها قد تسبب إصابات للمسافرين على متنها (رويترز)

قالت دراسة علمية جديدة إن عدد المطبات الهوائية التي ستتعرض لها الطائرات التجارية في الجو سيزيد ثلاثة أضعاف خلال العقود المقبلة نتيجة تغير المناخ.

وحذر خبراء من أن إصابات المسافرين في الجو ستزيد، ويمكن للمسافرين توقع المكوث فترات أطول مقيدين في مقاعدهم استجابة لإشارة وضع أحزمة الأمان نتيجة مطبات هوائية أقوى سببها تغير المناخ.

ففي بعض المسارات الجوية الشائعة للمسافرين البريطانيين، مثل الرحلات عبر الأطلسي، فإن المطبات الجوية الحادة ستزيد بنسبة 180%، في حين أن معدل هذه المطبات فوق أوروبا سيسوء بنسبة تصل إلى 160%.

وكان العلماء توقعوا من قبل ارتفاعا في معدل "الاضطرابات الجوية الصافية" (CAT)، لكن الدراسة الجديدة لجامعة ريدينغ هي الأولى التي تستخدم نموذجا حسابيا شاملا لتوقع الظروف العالمية على المدى الطويل.

وتعتبر الاضطرابات الجوية الصافية أكثر أنواع المطبات الهوائية التي تواجه الرحلات الجوية إزعاجا، لأنها غير مرئية ولا يمكن رصدها على الرادار، وهي تحدث عندما تلتقي كتل الهواء التي تتحرك على سرعات متباينة جدا، وتوجد عادة على ارتفاعات بين سبعة آلاف و12 ألف متر.

ويزيد الاحترار العالمي من هذه الظاهرة من خلال تعزيز عدم استقرار الرياح على ارتفاعات عالية في التيارات الهوائية المتدفقة، وبصنع جيوب من الهواء الهائج أقوى وأكثر تواترا.

وتقدر الدراسة أنه بحلول عام 2050 فإن معدل الإصابات أثناء الطيران سيزيد ثلاث مرات تقريبا، بما يتماشى مع زيادة حجم المطبات الهوائية، ودعت إلى أنظمة أفضل للتنبؤ تتيح لطاقم الطائرة تنبيه المسافرين إلى الجلوس وربط الأحزمة في الوقت المناسب.

ورغم أن المطبات الجوية -حتى الحادة منها- لا تشكل تهديدا للطائرات التجارية، فإنها قد تسبب إصابات للمسافرين على متنها.

المصدر : ديلي تلغراف