هبوط ناجح للصاروخ فالكون 9.. ولكن مع بعض اللهب

رغم اشتعال النيران في الصاروخ بعد هبوطه فإنه يحسب هبوطا ناجحا (سبيس أكس)
رغم اشتعال النيران في الصاروخ بعد هبوطه فإنه يحسب هبوطا ناجحا (سبيس أكس)

نجح الصاروخ فالكون 9 لشركة سبيس أكس الأميركية بوضع القمر الصناعي الكوري "كورياسات-5أي" في مداره المستهدف، مسجلا المهمة الناجحة السادسة عشرة للشركة هذا العام، وهو ما يمثل ضعفي عدد المهمات الناجحة في 2016، كما نجحت في استرجاع صاروخ المرحلة الأولى من فالكون 9 لكن مع شيء من اللهب.

فبعد وقت قليل من إقلاع الصاروخ، عاد قسم المرحلة الأولى منه (وهو بارتفاع مبنى من 14 طابقا) إلى الأرض، وهبط بنجاح على منصة عائمة ذاتية القيادة في المحيط الأطلسي، لكنه واجه مشكلة أدت لاشتعال النار في جزئه السفلي وقد خمدت في نهاية المطاف.

ويعتبر هذا الهبوط الناجح الثالث عشر لصاروخ فالكون 9 هذا العام، والخامس عشر على التوالي، والتاسع عشر بالإجمال؛ في حين تركت الشركة ثلاثة صواريخ أخرى تغرق في المياه هذا العام لأنها -حسب تصميم المهمة- لم تكن تحمل وقودا كافيا من أجل الهبوط الدفعي على منصة عائمة.

يذكر أن فالكون 9 انطلق من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا أمس الاثنين حاملا قمرا كوريا جنوبيا سيزود كوريا وجنوب آسيا بنطاق للاتصالات، وسيظل القمر الصناعي في المدار حول الأرض لمدة 15 عاما.

يشار إلى أن الشركة تمكنت من تجديد بعض الصواريخ الهابطة وأعادت استخدامها مرة أخرى، وذلك بهدف توفير نفقات إطلاق صواريخ الفضاء سواء بالنسبة لسبيس أكس، أم للشركات التي تدفع لوضع أقمارها في المدار.

المصدر : مواقع إلكترونية