دراسة: الديناصورات الضخمة وجدت قبل العصر الطباشيري

العالم فابين نول متمددا بجوار آثار أقدام الديناصور (جامعة مانشستر)
العالم فابين نول متمددا بجوار آثار أقدام الديناصور (جامعة مانشستر)

لطالما سخر العلماء من رواية "حديقة الديناصورات" لمؤلفها مايكل كريشتون التي تحولت إلى فيلم شهير سنة 1993 وذلك لوضعه ديناصورات عملاقة مثل "تي ريكس" بوقت مبكر جدا من التاريخ، لكن دراسة جديدة لجامعة مانشستر في بريطانيا وجدت أن المخلوقات العملاقة آكلة اللحوم كانت تجوب الأرض قبل العصر الطباشيري.

فقد وجد الباحثون آثار أقدام ثلاثية الأصابع بطول 56 سنتمترا وعرض 48 سنتمترا التي -وفقا لهم- لابد أنها لديناصور بارتفاع ثلاثة أمتار وبجسد يمتد بطول تسعة أمتار وعاش قبل مئتي مليون سنة.

ورغم أن المخرج السينمائي ستيفن سبيلبيرغ وضع ديناصور تي ركس في فيلمه حديقة الديناصورات، فإن الديناصور الضخم لم يتطور فعلا حتى العصر الطباشيري الذي بدأ قبل نحو 145 مليون سنة.

ومع ذلك فإن الأنواع الجديدة، التي تدعى "كاينتابوس أمبروخولوهال" التي تعود إلى أوائل العصر الطباشيري، هي من مجموعة الديناصورات العملاقة نفسها التي تدعى "ميغاثيرابودس" والتي تتضمن ديناصور تي ركس الشهير. أما الديناصورات الأخرى التي وجدت من تلك الفترة فكانت فقط بمثل نصف حجمه أو أصغر.

ويقول الدكتور فابين نول، وهو باحث أول في جامعة مانشستر، "إن الاكتشاف الأخير مثير للغاية ويلقي ضوءا جديدا على نوع الحيوانات آكلة اللحوم التي جابت ما أصبح الآن جنوب أفريقيا".

وأضاف "ذلك لأنه أول دليل على أن حيوانا ضخما جدا آكلا للحوم كان يجوب أرضا هيمن عليها بخلاف ذلك مجموعة متنوعة من الحيوانات العاشبة وتلك التي تجمع بين أكل العشب واللحوم، وتلك الآكلة للحوم الأصغر بكثير. ولا بد أنها كانت في مقدمة السلسلة الغذائية".

كما قالت الدكتورة لارا سيسيو، زميلة أبحاث ما بعد الدكتوراة في جامعة كيب تاون، إن هذا الاكتشاف يمثل أول ظهور للديناصورات آكلة اللحوم الكبيرة جدا في العصر الطباشيري المبكر في جنوب غوندوانا، القارة التي تعود إلى عصور ما قبل التاريخ والتي تفككت لاحقا وأصبحت أفريقيا وكتل أخرى من اليابسة.

وجرى العثور على آثار الأقدام في سطح أرض قديمة، تعرف باسم "بالايوسورفاس" في مقاطعة ماسيرو في مملكة ليسوتو جنوب قارة أفريقيا.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

لطالما اعتقد العلماء أن ديناصور تي ركس يستطيع الركض بسرعة 75 كيلومترا في الساعة، لكن بحثا حديثا أظهر أنه كان سيكسر ساقيه فعليا إذا حاول الركض وذلك بسبب حجمه ووزنه.

20/7/2017

اكتشف مزارع وعمال بناء في الصين مصادفة بقايا نوع جديد من الديناصورات المجنحة التي تشبه الطيور التي يقول العلماء إنها ازدهرت قبل فترة وجيزة من الانقراض الكبير للديناصورات.

11/11/2016

حدد علماء بريطانيون وأستراليون قطعة صخرية بنية اللون عثر عليها هاوي جمع حفريات في جنوب إنجلترا، بأنها أول مثال معروف لحفرية نسيج دماغ ديناصور.

29/10/2016

عثر باحثون على جمجمة ديناصور تعود لأحد أبناء عمومة الديناصور “تي ركس” الأصغر حجما، وقالوا إن هذا الديناصور كان يملك مخا وحواس سمع متطورة ساهمت في تصدره السلسلة الغذائية.

15/3/2016
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة