استعد عرش كليوباترا بآخر ألعاب "أساسينز كريد"

في هذا الجزء سيحاول البطل إعادة كليوباترا إلى عرشها المغتصب (يو بي آي سوفت)
في هذا الجزء سيحاول البطل إعادة كليوباترا إلى عرشها المغتصب (يو بي آي سوفت)
ستطرح شركة "يو بي آي سوفت" الفرنسية يوم الجمعة 27 أكتوبر/تشرين الأول الجزء الجديد من سلسلة لعبة "أساسينز كريد" (عقيدة القاتل المأجور) التي ينتظرها بشغف عشاق هذه اللعبة كونها تأتي بمناسبة مرور عشر سنوات على طرح أول أجزائها.

وأساسينز كريد هي من ألعاب المغامرات من منظور الطرف الثالث، وتقوم على التلصص والقتل لتحقيق أهداف محددة، وتمتاز بجودة صورها وحواراتها وطريقة لعبها التي تتيح للبطل تسلق الجدران والقفز من مبنى لآخر والتخفي وركوب الخيل والسباحة، وتنفيذ عمليات اغتيال بأكثر من طريقة، رغم أن الجزء الجديد سيغير الكثير مما اعتاد عليه هواة هذه اللعبة.

يحمل الجزء الجديد اسم "أساسينز كريد أوريجنز" (أصول عقيدة القاتل المأجور) وستدور أحداثه في زمن يسبق أحداث الأجزاء السابقة، وتحديدا في عصر البطالمة في مصر القديمة خلال حكم كليوباترا، وفي الفترة التي بدأ فيها جوليوس قيصر ينظر باهتمام حقيقي إلى مصر، أي ربما في سنة 47 قبل الميلاد.

وسيكون اسم البطل في اللعبة "بايك" من سيوا، آخر فرد من الميدجاي، وهم مجموعة من المحاربين الذين يحمون ويعملون نيابة عن فرعون. وهذه المجموعة كانت تتضاءل ويموت أفرادها منذ زمن، حيث يضع "نظام القدماء" الخطط من وراء الكواليس، ليقود إلى الوقت الحالي للعبة.

وبطليموس الثالث عشر هو حاكم مصر الذي استولى على عرش كليوباترا، ووظيفة "بايك" هي إعادة كليوباترا إلى عرشها ومنع "تنظيم القدماء" من تنفيذ ما يريدون القيام به.

وخلال مراحل اللعبة سينتقل اللاعب في أرجاء مصر يساعد المحليين ويقلص نفوذ أصحاب السلطة سواء بمساعدة المحليين أو اغتيال جباة الضرائب أو قتل أصحاب السلطة مباشرة.

ستطرح اللعبة -التي يخرجها أشرف اسماعيل- في 27 أكتوبر/تشرين الأول في جميع أرجاء العالم لمنصات بلايسيتشن 4 وأكس بوكس ون والحاسوب الشخصي، وسيستثنى من ذلك منصة نينتندو سويتش.

كما قالت الشركة المطورة إن اللعبة ستحصل على تحديث يسبق طرح منصتي "أكس بوكس ون أكس" و"بلايستيشن 4 برو" الجديدتين، لكن التعديلات التي سيأتي بها التحديث لم تتأكد بعد، رغم أن تقارير ذكرت في يونيو/حزيران الماضي أن اللعبة ستدعم دقة 4كي بمعدل ثلاثين إطارا في الثانية على المنصتين الجديدتين.

المصدر : مواقع إلكترونية