إدارة ترمب تحذف "تغير المناخ" من موقع حماية البيئة

تم تحديث موقع وكالة حماية البيئة ليعكس أولويات الوكالة تحت قيادة ترمب (رويترز-أرشيف)
تم تحديث موقع وكالة حماية البيئة ليعكس أولويات الوكالة تحت قيادة ترمب (رويترز-أرشيف)

حذفت وكالة حماية البيئة الأميركية عشرات الإشارات إلى تغير المناخ من موقعها الإلكتروني، إلى جانب المصادر التي تساعد الحكومات على التعامل مع الموضوع.

ووجد تحليل جديد لـ"مبادرة البيانات البيئية والحوكمة" -وهي مجموعة رقابية تراقب صفحات الويب لوكالات البيئة الاتحادية- على أحد مواقع وكالة حماية البيئة الذي كان يقدم في السابق مصادر للمناخ والطاقة لحكومات الولايات والحكومات المحلية أنه أزال أي إشارات أو روابط إلى علم المناخ وسياساته.

كما عادت إلى موقع وكالة حماية البيئة مواقع ويب أخرى كانت ألغيت في أبريل/نيسان الماضي ولكن هذه المرة مع حذف أي إشارة إلى تغير المناخ، كما أزيلت أيضا إشارات أخرى ذات صلة.

وكانت وكالة حماية البيئة بدأت قبل ستة أشهر عملية تجديد كاملة لأرشيفها عن مصادر تغير المناخ، وقالت إنها تجري تحديثا ليعكس توجهات الإدارة الجديدة تحت قيادة دونالد ترمب.

وكان الموقع يضم في السابق أدوات لمساعدة الحكومات على استخدام الطاقة المتجددة وتنفيذ سياسات تغير المناخ.

وسلطت المجموعة الضوء على أن الموقع أصبح حاليا صفحة عن "مصادر الطاقة" لكنها تفتقر إلى نحو 15 ذكرا لعبارة "تغير المناخ"، كما قالت إن جزءا كبيرا من مصادر المناخ التي كانت موجودة سابقا في تلك الصفحة لم ترجع إلى موقع وكالة حماية البيئة الحالي، ولذلك فقد أزيلت منه في نهاية المطاف.

وقال التقرير إنه تم إطلاق موقع الويب الجديد للوكالة بدون أي إعلان صحفي مصاحب، كما أنه لم يتم تفسير سبب عدم تضمين الموقع مصادر معينة عن المناخ، لكن متحدثا باسم الوكالة قال لصحيفة نيويورك تايمز إنه تمت أرشفة الصفحات الأصلية وهي لا تزال متاحة لمن يرغب من خلال البحث في أرشيف الوكالة الذي يوجد رابطه في أعلى صفحة مصادر الطاقة.

المصدر : إندبندنت