فيسبوك تستحوذ على تطبيق تواصل موجه للمراهقين

يتيح التطبيق للمراهقين إنشاء تصويتات مجهولة عن أصدقائهم مع خيارات متعددة للإجابة(تي بي أتش)
يتيح التطبيق للمراهقين إنشاء تصويتات مجهولة عن أصدقائهم مع خيارات متعددة للإجابة(تي بي أتش)
أعلنت شركة فيسبوك استحواذها على تطبيق المراسلة "تي بي أتش" (tbh)، الذي يستهدف المراهقين، في محاولة منها لجذب هذه الفئة من المستخدمين التي طالما سعت للحفاظ عليها.

وكان تطبيق تي بي أتش -الذي لم يمض على إطلاقه سوى بضعة أسابيع- قد سجل خمسة ملايين عملية تنزيل من متجر آب ستور و2.5 مليون مستخدم نشط يوميا في الأسابيع التسعة الأخيرة.

ويتيح التطبيق للمستخدمين -الذين تبلغ أعمارهم 13 عاما فأكثر- إعداد تصويتات مجهولة عن الأصدقاء مع خيارات متعددة للإجابة، ويحصل الأصدقاء لاحقا على نتيجة التصويت كنوع من المجاملات.

وتمت مشاركة أكثر من مليار رسالة عبر التطبيق منذ إطلاقه رسميا في عدد محدود من الولايات الأميركية في أغسطس/آب الماضي، أغلبها من مراهقين وطلبة مدارس ثانوية، وظل لأسابيع يتصدر قائمة التطبيقات المجانية الأكثر شعبية.

وبعد صفقة الاستحواذ، تعتزم فيسبوك ترك شركة "تي بي أتش" تعمل بشكل مستقل عن شبكتها على غرار ما فعلت مع شركات استحوذت عليها في الماضي مثل إنستغرام وواتساب.

ولم يُكشف بعد عن التفاصيل المالية للصفقة، لكن موقع تك كرنتش المعني بشؤون التقنية قال إن فيسبوك دفعت أقل من مئة مليون دولار لشراء "تي بي أتش"، وإنها لن تحتاج إلى موافقة تنظيمية على عملية الشراء.

وفي إطار الصفقة سينضم المؤسسون الأربعة لشركة تي بي أتش إلى مقرات فيسبوك في مينلو بارك بكاليفورنيا، وسيستمرون في تطوير تطبيقهم بالاستعانة بأموال فيسبوك ومهندسيها ومصادرها المحلية، لكنهم مع ذلك سيصبحون موظفين رسميين في فيسبوك وسيحصلون على بريد فيسبوك إلكتروني على عكس شركتي إنستغرام وواتساب اللتين تملكان مباني وبريدا إلكترونيا خاصا بهما.

ويلفت موقع تك كرنتش إلى اختيار فيسبوك الاستحواذ على تي بي أتش بدلا من محاكاة التطبيق وتقليده كما فعلت مع تطبيقات أخرى ناجحة تستهدف المراهقين مثل تطبيق "هاوس بارتي" وتطبيق "سناب شات"، ويضيف الموقع أن العلامة التجارية القوية لتي بي أتش وتصميمه المميز والانجذاب الكبير إليه بوقت قصير دفع فيسبوك إلى اتخاذ قرار ضمه إليها بدلا من مواجهته.

المصدر : مواقع إلكترونية