بركان يلوستون قد يثور مبكرا ويسبب شتاء بركانيا

ينابيع ساخنة في حديقة يلوستون الوطنية (غيتي/الفرنسية)
ينابيع ساخنة في حديقة يلوستون الوطنية (غيتي/الفرنسية)

توصل علماء إلى أن بركان يلوستون (Yellowstone super volcano) في الولايات المتحدة قد يثور أبكر مما كان متوقعا، مما قد يقود إلى شتاء بركاني. ووفقا للعلماء فإن ظروف ثورانه قد تتطور في عقود، وليس في قرون كما كان يُعتقد سابقا.

وأجرى الدراسة علماء من جامعة ولاية أريزونا، ودرسوا المعادن في رماد محجر من المنطقة في حديقة يلوستون الوطنية.

ووجد الباحثون أنه خلال الثورات السابقة للبركان، كانت هناك تغيرات في درجات الحرارة أدت إلى انفجار حدث أسرع بكثير مما كنا نعرف من قبل. والآن تمكن العلماء من تحديد معدل متسارع لتغير درجة الحرارة.

وكان قد حصل ثوران قوي للبركان قبل 630 ألف عام، أما إذا حدث حاليا فإن عواقبه ستكون مدمرة، وقد يغطي الرماد البركاني غالب الولايات المتحدة.

كما أن هذا الرماد قد ينتشر في الغلاف الجوي للكوكب، مما يحجب أشعة الشمس ويخفض درجة حرارة الأرض ويقود لما يطلق عليه اسم "الشتاء البركاني" الذي يؤدي لموت النباتات وموت الحيوانات التي تتغذى عليها، مما يعني تأثيرا مدمرا للحياة على الكوكب.

المصدر : إندبندنت

حول هذه القصة

المزيد من علوم وتقنية
الأكثر قراءة