فيسبوك تطور نظام ترجمة يستخدم الذكاء الاصطناعي

تدعم شبكة فيسبوك حاليا الترجمة لأكثر من 45 لغة (رويترز)
تدعم شبكة فيسبوك حاليا الترجمة لأكثر من 45 لغة (رويترز)

أعلنت شركة فيسبوك أمس الثلاثاء أن خبراء تعلّم الآلة لديها طوروا شبكة عصبية تترجم اللغة بسرعة تزيد تسع مرات وبدقة أعلى من أنظمة الترجمة الحالية التي تستخدم الطريقة القياسية لترجمة النصوص.

ويعمل العلماء الذين طوروا النظام الجديد في مجموعة "فير" (FAIR) التابعة للشركة، وهي اختصار لـ"أبحاث فيسبوك للذكاء الاصطناعي".

ويقول الباحث في "فير" مايكل أولي الذي يقف وراء النظام الجديد، "تم تصميم الشبكات العصبية لتحاكي دماغ الإنسان"، مضيفا أن أحد المشاكل التي يمكن للشبكة العصبية حلها هو ترجمة جملة من لغة إلى أخرى، كما يمكن استخدامها للقيام بمهام مثل تلخيص النص.

وهناك أنواع عديدة من الشبكات العصبية. وقد كان النهج القياسي حتى الآن يستند إلى استخدام الشبكات العصبية المتكررة لترجمة النص، والتي تنظر إلى كل كلمة بصورة منفردة ثم تتنبأ ما الذي ستكون عليه الكلمة الناتجة في اللغة الجديدة. فهي تتعلم الجملة أثناء قراءتها. لكن الباحثين في فيسبوك اتبعوا تقنية أخرى تدعى "الشبكة العصبية التلافيفية" التي تنظر إلى الكلمات في مجموعات بدلا من كل كلمة على حدة.

يقول أولي عن المترجم الجديد إنه "لا ينظر يسرة ولا يمنة"، ويضيف أن بإمكانه "النظر إلى البيانات كاملة في الوقت ذاته"، فعلى سبيل المثل يمكن لمترجم يستخدم الشبكة العصبية التلافيفية النظر في الكلمات الخمس الأولى من الجملة، وفي الوقت ذاته يأخذ في اعتباره الكلمات من الثانية إلى السادسة، مما يعني أن النظام يعمل بالتوازي مع نفسه.

ولم تقل فيسبوك بعد كيف تخطط لدمج تقنية الترجمة الجديدة مع منتجاتها الاستهلاكية، لكن حتى ذلك الوقت فقد طرحت التقنية للعموم كمصدر مفتوح بحيث يتمكن المبرمجون الآخرون من الاستفادة منها.

يذكر أن شبكة فيسبوك تضم حاليا أكثر من ملياري مستخدم نشط شهريا يتحدثون مختلف لغات العالم، وتدعم الشبكة الترجمة لأكثر من 45 لغة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يعد تعلم الآلة أبرز وسائل تطوير الذكاء الاصطناعي الذي يستعان به لتحديث التطبيقات على أجهزة المستخدمين، وابتكرت غوغل طريقة جديدة لتدريب الذكاء الاصطناعي يتم فيها تجنيد أجهزة المستخدمين.

الذكاء الاصطناعي تعبير يطلق على القدرات التي تبديها الآلات والبرامج بما يحاكي القدرات الذهنية البشرية كالتعلم والاستنتاج ورد الفعل على أوضاع لم تبرمج في الآلة.

يعتبر التعلم العميق أحد تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تتنافس شركات مثل فيسبوك وغوغل على تطويره، وتملك الشركتان أجهزة خاصة بهذه التقنية هي "تينسور فلو" لغوغل، و"بيغ سور" لفيسبوك.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة