تسريبات غلاكسي أس8 الجديدة قد لا تسر المترقبين

غلاكسي أس7 إيدج جاء بشاشة منحنية على الجانبين في حين سيتوسع غلاكسي أس8 ليمد الشاشة طوليا أيضا (الأوروبية-أرشيف)
غلاكسي أس7 إيدج جاء بشاشة منحنية على الجانبين في حين سيتوسع غلاكسي أس8 ليمد الشاشة طوليا أيضا (الأوروبية-أرشيف)

تتحدث أكثر التسريبات المتعلقة بهاتف سامسونغ المقبل "غلاكسي أس8" بأنه سيأتي بتصميم فريد قد يجعله أحد أفضل الهواتف الذكية في 2017، لكن تسربت مؤخرا ميزتان جديدتان قد لا تسران متتبعي منتجات الشركة الكورية الجنوبية.

من المزايا الأكثر ترجيحا في هاتف غلاكسي أس8 المقبل أنه سيأتي بشاشة كبيرة في جسم لا يزيد عن جسم هاتف غلاكسي أس7 الحالي، وذلك لأن الشاشة في الهاتف المقبل ستمتد على كامل الواجهة الأمامية بحيث لا يتبقى سوى جزء صغير من الحواف في أعلى وأسفل الشاشة، لكن يبدو أن الشركة على وشك إهدار هذه المساحة.

فوفقا لتغريدة للمسرب المعروف "إيفان بلاس" صاحب حساب "إيف ليكس" فإن ضيق حواف هاتف غلاكسي أس8 يعني أن سامسونغ لن تكون قادرة على وضع علامتها الجارية في أي من الحافتين العلوية أو السفلية، وللتحايل على ذلك فإن الشركة -وفقا لبلاس- ستبرمج ربع إنش في الجهة العلوية للشاشة ليعرض كلمة "سامسونغ".

وإذا صح ذلك فإنه سيناقض في المقام الأول الهدف الرئيسي من تنحيف الإطارات حول الشاشة في الهاتف، ولا يبدو أن ما ذكره بلاس مزحة لأنه لم يعرف عنه تعمد نشر معلومات زائفة.

من ناحية أخرى، فقد تردد كثيرا أن سامسونغ ستتخلى عن زر الرئيسية الذي يتضمن قارئ البصمة في الحافة الأمامية السفلى للجهاز مقابل دمجه مع الشاشة، وذلك لأن نحافة الحافة السفلية في غلاكسي أس8 لا تتيح وضع زر هناك ولأن الهاتف سيبدو أجمل دون هذا الزر، خاصة وأن أل جي تروج لمثل هذه التقنية منذ مايو/أيار 2015.

لكن يبدو الآن أن سامسونغ فاتها الركب، حيث تشير التسريبات الأخيرة إلى أن الشركة ستضع قارئ البصمة في الجهة الخلفية للجهاز، وليست المشكلة هنا وإنما في المكان المحدد الذي اختارته الذي سيكون -وفقا لتغريدة بلاس- بجانب الكاميرا الخلفية في أعلى الهاتف.

وإذا صح ذلك فسيكون اختيارا غير موفق ليس لصعوبة الوصول إلى قارئ البصمة فحسب وإنما لأن ذلك يعني أن المستخدم سيلمس بالخطأ بإصبعه عدسات الكاميرا في كل الأوقات ما يستدعي تنظيفها باستمرار إذا لم يكن يرغب بصور ضبابية.

في المقابل، يرى موقع فوربس أنه نظرا لأن شعار سامسونغ سيدمج برمجيا في الشاشة فإنها قد تزيله عبر تحديث برمجي في حال وجدت ردود فعل سلبية من المستخدمين، كما أن الصور المسربة للهاتف التي تظهر الوضع الجديد لقارئ البصمة لا تزال نماذج أولية مبكرة وقد يتغير تصميم الهاتف في مراحله النهائية.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

قالت سامسونغ إنها لن تكشف عن هاتفها المنتظر غلاكسي إس8 في مؤتمر الجوال العالمي الذي سينطلق أواخر الشهر المقبل، وذلك في ما يبدو بداعي التأني لتجنب مصير هاتف نوت7.

كشفت سامسونغ صباح اليوم الاثنين عن نتائج تحقيقاتها في الأسباب وراء انفجار هاتف غلاكسي نوت7 وخلصت إلى أن السبب يعود بشكل رئيسي إلى عيب في تصميم البطارية.

في إعلان ترويجي لتقنية "سوبر أموليد" المستعملة في شاشاتها، استخدمت سامسونغ هاتفا من المرجح أن يكون هاتفها المقبل غلاكسي إس8، نظرا لتوافق تصميمه مع ما يتم تناقله عن الجهاز.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة