التحقيق مع ياهو لعدم كشفها عن الاختراقات بسرعة

The Yahoo logo is shown at the company's headquarters in Sunnyvale, California, U.S. April 16, 2013. REUTERS/Robert Galbraith/File Photo
تأخر ياهو في الكشف عن الاختراقين هدد صفقة بيعها لفيرايزون وجعل الأخيرة تطلب خصما بقيمة مليار دولار (رويترز)

تخضع شركة ياهو حاليا لتحقيق من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية لمعرفة سبب استغراق الشركة وقتا طويلا قبل الكشف عن الاختراقات الضخمة لبيانات مستخدمي خدماتها.

وكانت ياهو كشفت في سبتمبر/أيلول 2016 عن أن قراصنة تمكنوا من سرقة البيانات الشخصية لخمسمئة مليون مستخدم، وبعد ثلاثة أشهر عادت الشركة واعترفت أن حسابات مليار مستخدم تعرضت للسرقة في حادثة أخرى منفصلة.

وأقرت الشركة أن بعض موظفيها كانوا على علم بالحادثة الأولى منذ 2014، لكنها انتظرت سنوات قبل الإفصاح عن هذا الاختراق للمستثمرين، وتحقق لجنة الأوراق المالية والبورصات في ما إذا توجب على ياهو إبلاغ المستثمرين بصورة أسرع بشأن هذين الاختراقين؛ وفقا لما ذكرته صحيفة وول ستريت جورنال أمس الأحد. 

وبحسب الصحيفة، فإن اللجنة طلبت من ياهو في ديسمبر/كانون الأول الماضي وثائق لتحديد إذا كان بإمكان ياهو الإبلاغ عن الاختراق عاجلا. في حين طالب السناتور الأميركي مارك وارنر، وهو مؤسس مشارك لشركة نكستل، اللجنة بالنظر في الحادثتين ابتداء من سبتمبر/أيلول 2016.

وتمر ياهو في طور عملية للاستحواذ عليها من قبل شركة الاتصالات الأميركية فيرايزون، ويهدد هذان الاختراقان بتعطيل الصفقة، فقد كانت فيرايزون وافقت في الأصل على دفع 4.8 مليارات دولار لياهو، لكن يتردد الآن أنها تسعى للحصول على خصم بقيمة مليار دولار بعد ظهور تفاصيل الاختراقين، وتحقيق لجنة الأوراق المالية والبورصات يزيد الضغط الواقع على ياهو التي هبطت أسهمها بعد هذه الأنباء.

ويشار إلى أن لجنة الأوراق المالية والبورصات حققت مع شركات أخرى في الماضي بسبب طريقة الكشف عن الاختراقات، لكنها لم تتخذ أي إجراءات ضدها, فقد حققت في اختراق كبير استهدف شركة "تارغت" أدى إلى مسح تفاصيل بطاقات الائتمان لملايين العملاء خلال الفترة بين 2013 و2014، لكنها في النهاية لم تجد أي سلوك خاطئ.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

The Yahoo logo is pictured on a computer monitor in Taipei, Taiwan, 23 September 2016. According to news reports on 23 September, around 500 million Yahoo account users information had been stolen or hacked on its network in 2014.

كشفت شركة ياهو الأميركية عن تعرضها لعملية قرصنة إلكترونية عام 2013 شملت بيانات أكثر من مليار حساب لمستخدميها، وأوضحت أنه يختلف عن ذاك الذي طال نصف مليار حساب عام 2014.

Published On 15/12/2016
The Yahoo logo is pictured on a computer monitor in Taipei, Taiwan, 23 September 2016. According to news reports on 23 September, around 500 million Yahoo account users information had been stolen or hacked on its network in 2014.

عبر العديد من المستخدمين عن سخطهم بعد إعلان ياهو تسرب بيانات نصف مليار حساب وأغلق كثير منهم حساباتهم، بينما لجأ آخرون إلى القضاء بسبب ما وصفوه بـ”الإهمال الجسيم” للشركة.

Published On 24/9/2016
A Yahoo logo is pictured in front of a building in Rolle, 30 km (19 miles) east of Geneva, December 12, 2012. REUTERS/Denis Balibouse/File photo

أعلنت شركة ياهو الأميركية أن قراصنة يعتقد أن لهم صلة بدولة أجنبية سرقوا بيانات خمسمئة مليون حساب على الموقع الشهير، في عملية قرصنة تعد الكبرى في تاريخ الإنترنت.

Published On 23/9/2016
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة