آبل قد تهجر قارئ البصمة مقابل شاشة تملأ آيفون

آبل طرحت آيفون 7 في سبتمبر/أيلول الماضي ومن المتوقع أن تطرح آيفون 8 في الشهر ذاته هذا العام (رويترز)
آبل طرحت آيفون 7 في سبتمبر/أيلول الماضي ومن المتوقع أن تطرح آيفون 8 في الشهر ذاته هذا العام (رويترز)
قد تتخلى شركة آبل عن مستشعر البصمة في هاتف آيفون المقبل مقابل استخدام شاشة تملأ واجهة الجهاز، والاستعاضة عن ذلك بنظام للتعرف على الهوية بخطوتين، وذلك وفقا للمحلل في شركة "كي جي آي سيكيوريترز" مينغ-تشي كو الذي يملك سجلا جيدا عندما يتعلق الأمر بالتنبؤ بالتغييرات في أجهزة آبل.

ويوضح كو في تقريره أن آبل قد تأتي بنظام تحديد هوية جديد في آيفون الذي سيصدر هذا العام يتجاوز تقنية اللمس ثلاثية الأبعاد الحالية، وذلك في سبيل الوصول إلى تصميم هاتف كله شاشة (دون إطار)، كما قال إن الهاتف قد يأتي بشاشة "أولد" مرنة مع وجود جزء معدني ضمن الهيكل لمنع الشاشة من التشوه نتيجة الضغط.

ويعتقد كو أن آبل ستتخلى عن نظام التعرف على الهوية باللمس (قارئ البصمة) في مقابل نظام التعرف على الوجوه، رغم أنه قد يجري العمل على هذا النظام بالتنسيق مع قارئ البصمة إن لم تتمكن الشركة من تجاوز التحديات التقنية.

ويقول المحلل إنه بالحكم على براءة الاختراع التي تقدمت آبل بطلب للحصول عليها والمتعلقة بنظام التعرف الحيوي (البيومتري)، فإنها تميل إلى تقنية التعرف على الوجوه بدلا من تقنية التعرف على قزحية العين، لكن التحديات التقنية للتعرف على الوجه تشمل الخوارزميات وتصميم الجهاز وبناء قاعدة بيانات التحقق والتوثيق، وهي تحديات يستهلك تخطيها وقتا.

وأضاف أنه نتيجة لذلك فإنه قبل أن تستبدل آبل كليا نظام قارئ البصمة بنظام التعرف على الوجه، فإن حلا يستند إلى مزيج من التعرف الحيوي بخطوتين قد يكون مقبولا لتعزيز المعاملات الأمنية.

يذكر أن الإشاعات كثرت مؤخرا بشأن نية آبل إزالة زر العودة إلى الشاشة الرئيسية الذي يتضمن قارئ البصمة كليا من هاتف هذا العام، كما كثر الحديث عن أن الهاتف سيأتي بشاشة كاملة دون إطارات.

المصدر : مواقع إلكترونية