المحكمة تفتح ملف قضية آبل وسامسونغ مجددا

صورة تجمع بين هاتفي سامسونغ غلاكسي أس4 وآيفون 5 (رويترز)
صورة تجمع بين هاتفي سامسونغ غلاكسي أس4 وآيفون 5 (رويترز)

أعادت محكمة الاستئناف الأميركية للدائرة الاتحادية فتح قضية براءة الاختراع القديمة بين شركتي آبل وسامسونغ بشأن نزاع يتعلق بمزاعم استنساخ الأخيرة لتصميم هاتف آيفون.

ويتعلق النزاع بتصميم هاتف آيفون قبل ست سنوات، الذي صدر الحكم فيه لصالح آبل بتغريم سامسونغ دفع بدل أضرار، وتبعا لأمر تحويل الدعاوى للمراجعة من المحكمة العليا الأميركية، ووفقا لوثائق المحكمة المقدمة قبل أيام، فقد أعيد فتح القضية التي بدأت سنة 2011.

وستعمل المحكمة تحديدا على حساب المقدار الذي تدين به سامسونغ لآبل عن أضرار انتهاك براءة اختراع تصميم آيفون، وذلك بعد أن ردت المحكمة العليا الشهر الماضي قرار التعويضات السابق البالغ 399 مليون دولار.

وفي السابق جرى حساب قيمة التعويضات استنادا إلى إجمالي أرباح سامسونغ من مبيعات الجهاز الذي يعتقد أن تصميمه مستنسخ من آيفون، لكن المحكمة العليا قضت بأنها لا تملك معلومات كافية بشأن ما إذا كان يجب حساب القيمة استنادا إلى مبيعات الجهاز الإجمالية أو إلى مكونات فردية فيه مثل الإطار الأمامي أو الشاشة، وتركت تحديد هذا الأمر لمحكمة الاستئناف.

واستناد مبلغ التعويضات بالكامل على الجهاز كله لا يعادل نسبة ما يُعتقد أن جهاز غلاكسي قد استنسخه تحديدا من آيفون، وهي الحواف الملساء المدورة، والوجه الأمامي المستطيل، وشبكة من الأيقونات الملونة على شاشة سوداء.

ومع ذلك فإن كثيرين يعتقدون أن من حق آبل المطالبة بتعويض عن كامل أرباح سامسونغ نظرا للضرر الذي ألحقته بعلامة آبل التجارية، وقد قدم أكثر من مئة من كبار المصممين ما يسمى بلاغ صديق المحكمة لدعم آبل مقتبسين من دراسة نشرت عام 1949 أظهرت أن أكثر من 99% من الأميركيين يمكنهم تمييز علبة كوكاكولا من الشكل وحده.

المصدر : مواقع إلكترونية