محاكمة مؤسس "ميغا أبلود" مباشرة على يوتيوب

دوتكوم أثناء جلسة سابقة قضت فيها المحكمة بأنه مؤهل هو وزملاؤه لتسليمهم إلى الولايات المتحدة (الأوروبية)
دوتكوم أثناء جلسة سابقة قضت فيها المحكمة بأنه مؤهل هو وزملاؤه لتسليمهم إلى الولايات المتحدة (الأوروبية)

وافق قاض نيوزلندي على أن يتم بث وقائع محاكمة قطب الإنترنت كيم دوتكوم مباشرة على موقع يوتيوب من مقر محكمة أوكلاند العليا بناء على طلب الأخير، في واقعة هي الأولى من نوعها في البلاد.

وأكدت المحكمة أن القاضي موراي جيلبرت وافق على بث وقائع جلسات الاستئناف على الإنترنت، والتي يتوقع أن تستمر ستة أسابيع، ويعترض فيها دوتكوم على قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة ليواجه اتهامات تتعلق بانتهاك حقوق النشر.

بدوره قال دوتكوم إنه سينشر رابطا عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، يمكن من خلاله متابعة المحاكمة وذلك في أسرع وقت ممكن، معتبرا أن هذا الأمر "يفتح آفاقا جديدة" ويضع نيوزلندا "في طليعة العدالة الشفافة".

ودوتكوم هو مؤسس موقع "ميغا أبلود" الشهير لتبادل الملفات والتخزين على الإنترنت، والذي استمر من 2005 حتى يناير/كانون الثاني 2012، عندما استولت السلطات الأميركية على أسماء النطاق وأغلقت كافة المواقع المرتبطة به.

وألقت الشرطة النيوزلندية القبض على دوتكوم وزملائه السابقين ماتياس أورتمان وبرام فان دير كولك وفين باتاتو في ذلك الشهر بناء على طلب المدعي العام الفدرالي الأميركي، بعد مداهمة ضيعة دوتكوم الريفية في أوكلاند.

وصدر حكم في ديسمبر/كانون الأول الماضي بأن دوتكوم وزملاءه السابقين مؤهلون لتسليمهم إلى الولايات المتحدة، لكنهم استأنفوا الحكم. وفي حال تسليمهم وثبوت إدانتهم في الولايات المتحدة، فإن من المحتمل أن يقضي هؤلاء الأربعة عشرات الأعوام خلف القضبان.

ويعتقد خبراء القانون أن البث الحي لكامل جلسات الاستماع هو الأول من نوعه في نيوزلندا، رغم أن وسائل الإعلام المحلية كانت تبث أحيانا مقاطع من جلسات المحاكم. وبحسب أستاذ القانون الجنائي في جامعة أوكلاند بيل هودج فإن المحكمة كانت حذرة جدا في إدخال الكاميرات إلى قاعتها، لكن الطبيعة الاستثنائية للقضية ربما ساهمت في قرار القاضي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أدلى كيم دوتكوم المستثمر الألماني المقيم في نيوزيلندا ومؤسس موقع "ميغا أبلود" اليوم الأربعاء بشهادته ضد مقترح يتعلق بتقنين تجسس الحكومة النيوزيلندية على المقيمين من غير المواطنين.

أعلن كيم شميتز المعروف بـ"كيم دوت كوم" مؤسس خدمة التخزين السحابي الشهيرة "ميغا أبلود" -التي أوقفتها السلطات الأميركية عن العمل- عن اعتزامه إطلاق خدمة تخزين جديدة على الإنترنت تدعى ميغا "Mega".

توقفت أمس عشرات مواقع تبادل الملفات المقرصنة بعد دهم الشرطة السويدية شركةً متخصصة باستضافة مواقع الإنترنت ومصادرتها أربعة مخدمات من المقر، وكانت الشرطة دهمت الشركة ذاتها عام 2006 كما دهمتها عام 2010.

قالت محامية تابعة للحكومة النيوزيلندية اليوم الاثنين إن الحكومة الأميركية قدمت طلبا رسميا لتسليم كيم دوتكوم المتهم بارتكاب أعمال قرصنة إلكترونية وانتهاك حقوق الملكية الفكرية.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة