الاحتباس الحراري قد يفيد الشعاب المرجانية

الابيضاض هو ضعف يصيب الشعب المرجانية ويحيل ألوانها الزاهية إلى اللون الأبيض
(الأوروبية)
الابيضاض هو ضعف يصيب الشعب المرجانية ويحيل ألوانها الزاهية إلى اللون الأبيض (الأوروبية)

أفادت دراسة أسترالية جديدة أن ظاهرة الاحتباس الحراري يمكن أن تكون حدثا مفيدا للشعاب المرجانية في العالم، خلافا للاعتقاد السابق أن تأثيرها كارثي على البيئات البحرية الهشة، وفقا لتوقع نماذج حاسوبية جديدة استنتجت أن التغيرات المحيطية التي تسببها هذه الظاهرة سوف تعمل أيضا لصالح الشعاب.

ويرى العلماء في جامعة ويسترن بأستراليا أن ارتفاع مستويات مياه البحار التي يسببها ذوبان القمم الجليدية القطبية، يمكن أن يساعد في تلطيف الظروف القاسية والضارة غالبا الموجودة في العديد من موائل الشعاب.

‪93% من الحاجز المرجاني العظيم على الساحل الشرقي لأستراليا أصابه الابيضاض نتيجة موجة حارة‬ (الأوروبية)

وبدراسة النظم المرجانية قبالة سواحل غرب أستراليا، كشف العلماء كيف يمكن للارتفاع السريع في مستوى البحر أن يقلل بشكل كبير من درجات حرارة المياه القصوى اليومية في موائل الشعاب الضحلة خلال القرن القادم. وأضافوا أن التغيرات الناجمة عن ذلك من المحتمل أن تخفف من الآثار الأخرى لظاهرة الاحتباس الحراري في المحيطات.

يشار إلى أن الباحثين أعلنوا في أبريل/نيسان الماضي أن 93% من الحاجز المرجاني العظيم على الساحل الشرقي لأستراليا -الذي يبلغ طوله 1500 ميل- أصابه الابيضاض نتيجة موجة حارة تحت الماء ناجمة عن الاحتباس الحراري. كما تأثرت بشدة الشعاب المرجانية في منطقة البحر الكاريبي وفي مناطق أخرى مثل جزر المالديف.

والابيضاض هو ضعف يصيب الشعب المرجانية ويحيل ألوانها الزاهية إلى اللون الأبيض.

وتعتبر الدراسة الجديدة المحاولة الأولى للتنبؤ بالتفصيل بالآثار الإيجابية لارتفاع مستويات سطح البحر في بيئات الشعاب المرجانية، لأن درجات الحرارة داخل الشعاب الضحلة غالبا ما تختلف بشكل كبير عن بيئة المحيط المجاورة، ومن ثم فإن توقع الأنماط المستقبلية للابيضاض والإجهادات الأخرى تكون صعبة.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

تعتبر الشعاب المرجانية من أكثر الأنظمة الحيوية تضررا من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون، مما يدفع الباحثين لإيجاد وسائل لحمايتها، فهي موطن كثير من الأسماك والقشريات وغيرها من الكائنات البحرية، وتدميرها يعني زيادة الكوارث الطبيعية على السواحل وتهديد أحد أهم المصادر الغذائية.

يتعرض أحد الشعاب المرجانية في غرب أستراليا -والتي تعتبر واحدة من عجائب الدنيا البيئية- لخطر الفناء بسبب عزم شركة شل للنفط التنقيب عن النفط والغاز قبالة السواحل التي يوجد فيها هذا التراث الأسترالي الفريد.

طالب مسؤول نرويجي الأمم المتحدة بلعب دور لحماية الشعاب المرجانية في المياه الباردة مثلما تفعل مع الشعاب في المناطق المدارية مثل الحاجز المرجاني العظيم في أستراليا. وأشار إلى أن نحو 30% من الشعاب في المياه الباردة في النرويج تضررت بسبب الصيد وأنشطة أخرى.

وجد علماء متعة بالغة وهم يعكفون على دراسة مخلوق بحري يشبه في شكله كومة من قطع الآيس كريم الصغيرة المخروطية الشكل، وذلك أثناء بحوثهم المتعلقة بحياة الحيوان على سطح الأرض.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة