غوغل تطلق دورة لبناء تطبيقات أندرويد للمبتدئين

تتناول الدورة كيفية تطوير فكرة ما وتحويلها إلى تطبيق فعلي أكثر جوهرية (يوداسيتي)
تتناول الدورة كيفية تطوير فكرة ما وتحويلها إلى تطبيق فعلي أكثر جوهرية (يوداسيتي)

أطلقت غوغل بالتعاون مع منظمة "يوداسيتي" دورة جديدة في أساسيات البرمجة لنظام أندرويد. وتستهدف الدورة أي شخص يستخدم هاتفا ذكيا لتصفح الويب، بحيث لا توجد شروط مسبقة للانضمام والاستفادة من الدورة.

وتهدف الدورة الجديدة -المسماة "أندرويد بيسكس نانوديغري"- إلى تعليم المبتدئين كيفية بناء تطبيقات أندرويد بسيطة عبر لغة جافا البرمجية، إلى جانب تعريفهم بواجهات برمجة التطبيقات على شبكة الإنترنت باستخدام قاعدة بيانات "إس كيو لايت" (SQLite)، كما تتناول أيضا كيفية تطوير فكرة ما وتحويلها إلى تطبيق فعلي أكثر جوهرية.

وتأتي الدورة ضمن برنامج "نانوديغري" (Nanodegree) الذي تشرف عليه منظمة يوداسيتي للتعليم عبر الإنترنت، ويحصل المنضمون إلى البرنامج في نهايته على شهادة معتمدة من شركتي غوغل ويوداسيتي.

وتكلف الدورة نحو 199 دولارا أميركيا شهريا، وتتميز بأن دروسها مصممة على يد خبراء شركة غوغل الذين يقدمون النصح والإرشاد والتدريب للملتحقين بها.

ووفقا لغوغل، فإن جميع الدروس الفردية التي تكون برنامج "نانوديغري" متوفرة على شبكة الإنترنت من دون مقابل، في حين تقدم منظمة "يوداسيتي" خدمات إضافية مدفوعة.

ويستغرق استكمال المواد الدراسية التي طورتها غوغل للدورة التي تستضيفها منصة يوداسيتي نحو أربعة أسابيع، في حال كان الطالب يدرس ست ساعات في الأسبوع.

ويفترض مع انتهاء الدورة -التي تعمل بشكل مكمل لباقي الدورات السابقة المطروحة، مثل "أندرويد نانوديغري فور بيغينرز"- أن تمكن الملتحقين بها من تطوير تطبيقين بسيطين بواسطة بيئة التطوير الخاصة بنظام أندرويد "أندرويد ستوديو" التابعة لغوغل.

وقالت غوغل -في بيان نشرته على مدونتها الموجهة للمطورين- إن الدورة الجديدة تجعل برمجة أندرويد سهلة الاستخدام والفهم للجميع بغض النظر عن خلفيتهم البرمجية، كما أعلنت أنها ستقدم منحة دراسية لأول خمسين طالب يتمون دورة المبتدئين، كي يلتحقوا بدورات برنامج "نانوديغري" الأكثر تقدما في برمجة أندرويد.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

وقعت كبرى شركات التقنية، وبينها فيسبوك ومايكروسوفت وآبل وغوغل وغيرها، رسالة موجهة إلى الكونغرس الأميركي تطالب بإدخال تعليم البرمجة في مناهج الأطفال الدراسية، وتخصيص مزيد من الأموال الحكومية لهذا الغرض.

انضمت لعبة ماينكرافت الشهيرة إلى منصة "كود.أورغ" المتخصصة بتعليم البرمجة للأطفال بطريقة سهلة وبسيطة، لتتيح لهم فرصة تعلم علوم الحاسوب من خلال اللعب.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة