كيف تتعامل رائدات الفضاء مع الحيض؟

An undated handout photo provided by the National Aeronautics and Space Administration (NASA) on 08 June 2015 of European Space Agency (ESA) astronaut Samantha Cristoforetti, of Italy, checking her Sokol pressure suit in preparation for the Expedition 43 crew's departure from the International Space Station ISS after 6 1/2 months in space. Since 06 June 2015, Cristoforetti holds the record for the longest single spaceflight for a woman, a record previously held by NASA astronaut Sunita Williams with 195 days after Expedition 33. Cristoforetti also holds the record for the longest uninterrupted spaceflight of an ESA astronaut, NASA said in its press release. Cristoforetti and fellow Expedition 43 crew members Terry Virts of NASA and Anton Shkaplerov of Roscosmos are scheduled to return to Earth on 11 June 2015. EPA/ESA/NASA/HANDOUT
رائدة الفضاء الإيطالية سامنثا كريستوفوريتي مكثت ستة شهور ونصف الشهر بمحطة الفضاء الدولية (الأوروبية)

منذ الأيام الأولى لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) كانت الدورة الشهرية لرائدات الفضاء موضوعا غريبا وغامضا بالنسبة للمهندسين، وعند التحضير لإطلاق مركبة فضاء مأهولة كان يتم التخطيط لأشياء عديدة، لكن إلى أن تم إرسال سالي رايد (أول أميركية إلى الفضاء سنة 1983) فإن الفوط الصحية لم تكن أبدا في الحسبان.

وبعد رغبة المهندسين في إرسال شحنة مفرطة من الفوط الصحية إلى الفضاء في أول مهمة لرايد (مئة فوطة صحية لمهمة أسبوع واحد) كان واضحا أنه ليس لديهم أدنى فكرة عن هذا الأمر، لكنهم لم يكونوا وحدهم.

فقد كان الطاقم الطبي لناسا غير متأكد من الكيفية التي سيؤثر بها انعدام الجاذبية على الحيض، وماذا سيحصل إذا جاءت المرأة الدورة الشهرية في الفضاء. هل سيتدفق الدم كالمعتاد أم أنه سيعود إلى الرحم وبالتالي يتسبب بمشاكل صحية؟

وتبين أن الحيض في الفضاء لا يختلف كثيرا عن حاله على الأرض، فالمرأة تعمل في الفضاء منذ عشرات السنين حتى الآن، دون أي مشاكل. لكن الأمر يزداد تعقيدا لأن كافة البيانات المتاحة عن الدورات الشهرية بالفضاء تتعلق بمهمات قصيرة، ولذلك يتساءل الباحثون: ماذا سيحصل عندما تكون المهمات الفضائية طويلة الأجل مثل المهمات إلى المريخ أو ما وراءه؟

الخيارات المتاحة أمام رائدات الفضاء لتأجيل الدورة الشهرية هي حبوب منع الحمل، واللولب والزراعة تحت الجلد وحقن ديبو

تأجيل الحيض
إن أنظمة التخلص من الفضلات على متن محطة الفضاء الدولية لم تصمم جميعها للتعامل مع دم الحيض، وذلك لأن المرحاض متصل بنظام تدوير المياه (الذي يحول البول إلى مياه صالحة للشرب). والنظافة الشخصية في الفضاء ليست مثالية نظرا لقلة مرافق الاستحمام وإمدادات المياه، ولهذا فإن الحيض خلال رحلات الفضاء ليس عمليا كما هو على الأرض.

ونتيجة لذلك، فإن المزيد من رائدات الفضاء يتجهن لتناول الحبوب من أجل تخطي الدورة الشهرية خلال مهمات الفضاء أو التدريبات على الأرض، وأكثر أنواعها شيوعا هي حبوب "البروجيستيرون".

أما الخيار الآخر الأكثر شيوعا فهو اللولب (آي.يو.دي) الذي يدخله الطبيب داخل الرحم، ويمكن أن يدوم ثلاث أو خمس سنوات. وهناك نوعان من اللولب: النحاسي والهرموني، والأخير أكثر فاعلية.

كما تعتبر الزراعة تحت الجلد خيارا آخر لتأجيل الدورة الشهرية، وهي آمنة للاستخدام حتى ثلاث سنوات.

وأخيرا هناك الحقن، وخاصة حقن "ديبو" ومنها "ديبو-بروفيرا" الهرمونية التي تشبه البروجيستيرون، ولكن تجب متابعتها مرة كل 12 أسبوعا، ويمكن استخدامها بأمان لمدة سنتين أو ثلاث.

وليس بالضرورة أن تكون أكثر هذه الوسائل موثوقية أكثرها أمانا، فبعض التقارير توضح أن من آثار الحبوب وحقن "ديبو" هشاشة العظام، ولذلك فإن الزراعة تحت الجلد أو اللولب قد يكون أفضل خيار لرائدات الفضاء، حيث يمكن استخدام أحد هذين الأسلوبين قبل المهمة، ثم استبداله بعد العودة إلى الأرض.

ومع ذلك، فإن الحاجة ما تزال ضرورية لمزيد من الدراسات لفهم أفضل لتأثير الهرمونات وهشاشة العظام في ظروف انعدام الجاذبية، ويجب التوصل إلى هذا الفهم قبل البدء الفعلي بمهمات الفضاء الطويلة الأجل.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

ZHEZKAZGAN, KAZAKHSTAN - MARCH 12: In this handout provided by the U.S. National Aeronautics and Space Administration (NASA), Expedition 42 commander Barry Wilmore (R) of NASA, Alexander Samokutyaev (C) of the Russian Federal Space Agency (Roscosmos) and Elena Serova (L) of Roscosmos are shown after landing in the Soyuz TMA-14M spacecraft March 12, 2015 near the town of Zhezkazgan, Kazakhstan. The trio were returning after nearly six months onboard the International Space Station where they served as members of the Expedition 41 and 42 crews.

هبطت صباح الخميس كبسولة فضاء روسية بنجاح في كزاخستان حاملة على متنها ثلاثة روا فضاء أمضوا ستة أشهر في محطة الفضاء الدولية بينهم أول رائدة فضاء في تاريخ روسيا الحديث.

Published On 12/3/2015
epa03315698 A handout photo provide by NASA shows US astronaut Sally Ride, who became the first American woman in space, as a mission specialist aboard the Space Shuttle Challenger after it launched on 18 June 1983. According to a statement from her company, Sally Ride Science, Ride died after a 17 month battle with pancreatic cancer at age 61 on 23 July 2012. EPA/NASA HANDOUT HANDOUT EDITORIAL USE ONLY

قال البيت الأبيض الاثنين إن من المقرر أن يمنح الرئيس الأميركي باراك أوباما أرفع وسام مدني للرائدة سالي رايد، أول أميركية تنطلق إلى الفضاء.

Published On 21/5/2013
This NASA file photo dated June 1983 shows America's first woman astronaut Sally Ride, as she communicates with ground controllers from the flight deck during the six-day space mission of the Challenger. Ride, the first US woman to fly in space, died on July 23, 2012 after a 17-month battle with pancreatic cancer, her foundation announced. She was 61. Ride first launched into space in 1983, on the seventh US space shuttle mission. AFP PHOTO/NASA/HO ++RESTRICTED TO EDITORIAL USE- NOT FOR ADVERSTISING OR MARKETING CAMPAIGNS - MANDATORY CREDIT: AFP

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) وفاة سالي رايد أول رائدة فضاء أميركية عن عمر ناهز 61 عاما، بعد صراع دام حواليْ سنة ونصف سنة مع مرض سرطان البنكرياس.

Published On 24/7/2012
Title:A shop owner watches television in his s

تابع الصينيون بتلهف عودة المركبة “شنجو 9″، وحظيت ليو يانغ باهتمام واسع باعتبارها أول رائدة فضاء صينية. ويرى مراقبون أن الصين تريد ببرنامجها الفضائي إبراز مكانتها، وتحقيق التفاف أكبر حول الحزب الحاكم. وتأتي عودة المركبة قبيل ذكرى ميلاد الحزب، واستعادة هونغ كونغ.

Published On 29/6/2012
المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة