4% من مستخدمي الإنترنت الألمان سُرقت بياناتهم

54% من الألمان يستخدمون أسماءهم الحقيقية على الإنترنت دون أي مخاوف (غيتي)
54% من الألمان يستخدمون أسماءهم الحقيقية على الإنترنت دون أي مخاوف (غيتي)

كشف استطلاع حديث للرأي أن حوالي 50% من الألمان وقعوا ضحايا هجمات فيروسات أو سرقة بيانات على الإنترنت.

وأظهر الاستطلاع، الذي أجري العام الماضي ونشرت نتائجه اليوم الاثنين، أن 45% من الألمان ذكروا أنهم تعرضوا لهجمات بأنواع مختلفة من فيروسات الحاسب الآلي.

وذكر 8% من الألمان أنهم تعرضوا لما يعرف بـ"تصيد المعلومات عبر الإنترنت"، والذي يعني اطلاع جهة ما على معلومات شخصية لا يحق لها الاطلاع عليها.

كما ذكر 4% من الذين شملهم الاستطلاع الذي أجراه معهد "تي أن أس" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وحدة الدعم الحاسوبي لشركة "دويتشه تيليكوم" الألمانية للاتصالات؛ أنهم تعرضوا بالفعل لسرقة بياناتهم الشخصية، في مقابل 51% قالوا إنهم لم يتعرضوا من قبل لأي من هذه الهجمات الإلكترونية.

من ناحية أخرى، كشف الاستطلاع الذي شارك فيه 1070 ألمانيا، أن حساسية التعامل مع المعلومات تختلف باختلاف العمر، حيث ذكر 54% من الألمان بوجه عام أنهم يستخدمون أسماءهم الحقيقية على الإنترنت دون أي مخاوف. وشكلت الفئة التي تتراوح بين 14 و29 عاما نسبة 58% منهم، مقابل 42% ممن فوق 60 عاما.

يذكر أن عدد مستخدمي الإنترنت في ألمانيا يزيد على 74 مليونا، من إجمالي عدد السكان البالغ نحو 82.6 مليونا.

المصدر : الألمانية