ناسا تنهي بناء مصفوفة مرايا أكبر تلسكوباتها

مجسم بالحجم الطبيعي لمرصاد الفضاء "جيمس ويب" (الأوروبية)
مجسم بالحجم الطبيعي لمرصاد الفضاء "جيمس ويب" (الأوروبية)

أنهت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أمس الخميس تركيب مصفوفة المرايا الرئيسية لمرصادها (تلسكوب) الأكبر على الإطلاق. ورغم أنه ما يزال هناك عمل كثير ينتظر مرصاد الفضاء "جيمس ويب" قبل إطلاقه عام 2018، فإن هذه الخطوة تعتبر الحجر الأساس لهذا المرصاد الذي سيخلف المرصاد "هابل".

وتميزت عملية تركيب المرايا بالتأني الشديد، فالمرايا الـ18 السداسية الشكل مصنوعة من مادة البيريليوم فائقة الخفة بقياس 1.28 متر، وكان يجب على كل مرآة أن تتموضع بدقة على إطار خاص، وتبعد كل واحدة عن الأخرى بضعة مليمترات، واستخدمت في العملية ذراع آلية لوضع المرآة ببطء في موقعها الملائم.

وتم تصميم الإطار الذي يحمل المرايا ليكون قابلا للطي من أجل تسهيل عملية إطلاق المرصاد في الفضاء. وبمجرد وضعه هناك سيرتحل المرصاد "جيمس ويب" إلى مكانه النهائي على بعد نحو 1.5 مليون كيلومتر من الأرض قرب نقطة بين الأرض والشمس تدعى "أل2".

وسيعمل واق ضخم من الشمس على إبقاء مرايا المرصاد وأجهزته العلمية ضمن حرارة 220 درجة مئوية تحت الصفر. وأثناء ترحاله ستبدأ تلك المرايا بالانفراج، لتشكل في النهاية مرآة واحدة عملاقة بقطر 6.5 أمتار، أي نحو ثلاثة أضعاف قطر مرآة مرصاد "هابل" الرئيسية.

ورغم أنه تم تركيب جميع مرايا المرصاد الـ18 فإن على ناسا تركيب أجزاء أخرى من التقنيات البصرية إلى جانب مرآة ثانوية بقطر 75 سم، وكل تلك الأجزاء ستعمل معا بحيث يتمكن المرصاد من مراقبة مجرات تبعد عنا أكثر من 13 مليار سنة ضوئية.

وستمكن قدرات هذا المرصاد علماء الفلك من تحقيق اكتشافات واسعة في حقلي علم الفلك والكونيات عبر مراقبة بعض أبعد الأجرام السماوية في الكون والتي تتخطى قدرات أجهزة الرصد الأرضية والفضائية الحالية، مما يتيح رصد أقدم النجوم وفهم كيفية تشكلها وتشكل المجرات الأولى.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

قال عالما فلك أميركيان إنهما يملكان أدلة قوية على وجود كوكب تاسع في المجموعة الشمسية رغم أنهما لم يرصداه عيانا، وتنبآ بأن يتم رصده عبر التلسكوبات في غضون خمس سنوات.

من المنتظر أن تعلن ناسا خلال الأيام المقبلة عن استكمال تجميع المرآة الضخمة لتلسكوب الفضاء "جيمس ويب" والمؤلفة من 18 مرآة سداسية الشكل. ويتوقع أن يكون عام 2018 موعد الانطلاق.

المزيد من تكنولوجيا
الأكثر قراءة